بري لـ "مستر كوشنير" حول صفقة القرن: لن يكون لبنان شريكا ببيع فلسطين

جاريد كوشنير (ويكيبيديا)
بيروت - "الحياة" |

في أول موقف رسمي لبناني ردا على ما أعلنه مستشار الرئيس الأميركي، جاريد كوشنير حول المرحلة الاولى من صفقة القرن، علق رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري قائلا: "بانتظار موقف لبناني رسمي جامع وموحد حيال ما كشفه السيد جاريد كوشنير عراب ما يسمى صفقة القرن عن خطوات المرحلة الاولى من ما يسمى صفقة القرن والتي تتضمن استثمارا بمبلغ 50 بليون دولار في عدد من الدول العربية ومن بينها لبنان. ولكي لا يفسر البعض الصمت الرسمي اللبناني قبولا العرض المسموم، نؤكد ان الاستثمار الوحيد الذي لن يجد له في لبنان أرضا خصبة هو أي استثمار على حساب قضية فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني بالعودة الى أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".


أضاف: "يخطىء الظن من يعتقد ان التلويح ببلايين الدولارات يمكن له ان يغري لبنان الذي يئن تحت وطأة أزمة اقتصادية خانقة على الخضوع او المقايضة على ثوابته غير قابلة للتصرف وفي مقدمها رفض التوطين الذي سنقاومه مع الأشقاء الفلسطينيين بكل أساليب المقاومة المشروعة".

وختم بري: "نربأ بما تبقى من الحياء العربي ان لا يفسح المجال لاستخدام الجغرافية العربية مساحة لتنفيذ حكم الاعدام بقضية العرب والمسلمين الاولى قضية فلسطين التي وللاسف كالعادة تتعرض لمحاولة اغتيال بسلاح المال العربي. مستر كوشنير لن يكون لبنان واللبنانيون شهود زور او شركاء ببيع فلسطين بثلاثين من الفضة، ان فلسطين ومسجدها الأقصى وكنيسة المهد قبل ان يكونوا قضية جغرافية وشعب هي قضية سماوية وهي بعين أهلها ومقاومتها وبعين رب السماء".

جنبلاط: فلسطين تضيع

وغرد رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" الوزير والنائب السابق وليد جنبلاط عبر حسابه على "تويتر": "منذ مئة عام ونيف اتى من شجعنا على اطلاق الرصاصة الاولى. ومنذ ذلك الوقت ونحن نلهث للحاق بها فكانت النكبة وكانت النكسة والمؤتمر تلو المؤتمر والوعود تلو الوعود وفلسطين تضيع. تذكروا قول الشاعر فينا بسيفك أم بسيف الانكليزي دخلت بلاد الشام easy".

...ونديم الجميّل: لبنان ليس شركة عقارية

وردّ النائب نديم الجميّل على كوشنير، قائلاً عبر "تويتر": "سيد كوشنير، حان لك ان تدرك أننا لم نقدِّم عشرة آلاف شهيد، من اجل عشرة بلايين دولار لتوطين الفلسطينيين وغيرهم في لبنان. لبنان ليس شركة عقارية".

وتابع: "قضايا الشعوب لا تُعالج بالأموال، بل بإعطاء الحقوق وبالسيادة والاستقلال، وأرفق تغريدته بهاشتاغ #الدم ما بيقلب دولارات.

من جهته، أشاد ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان أحمد عبد الهادي "بالموقف المشرّف لرئيس مجلس النواب اللبناني دولة الرئيس نبيه بري، الرافض لصفقة القرن ومؤتمر البحرين الإقتصادي، وتأكيده على دعم مقاومة وحقوق الفلسطينيين في مقدساتهم وأرضهم وعودتهم إلى مدنهم وقراهم وبلداتهم، ورفضه ايضاً كل مشاريع التوطين والتهجير وطمس الهوية الوطنية الفلسطينية". وطالب "الزعماء العرب أن يطلقوا مواقف مشابهة لمواقف دولة الرئيس بري، وأن ينسحب من أعلن مشاركته في المؤتمر".

تجمع في بيروت الثلثاء رفضا للمؤتمر

وأعلن المسؤول الإعلامي لحركة "حماس" في لبنان وليد الكيلاني، في تصريح، أن "حماس ستنظم تجمعا شعبيا كبيرا في بيروت يوم الثلثاء المقبل، هدفه إظهار رفض اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لصفقة القرن ولمؤتمر البحرين الاقتصادي". وقال: "سيكون التجمع أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت (الأسكوا)، بالتزامن مع بدء أعمال مؤتمر البحرين الذي يرفضه جميع الفلسطينيين وقواهم".

أضاف: "إن هذا التجمع يأتي ضمن سلسلة من الأنشطة الشعبية والسياسية والإعلامية التي تنظمها الحركة في لبنان، تأكيدا على التزامها بمشروع المقاومة والتحرير والعودة".