منسق الأمم المتحدة في لبنان جال في مخيم المية ومية الفلسطيني واستمع الى معاناة سكانه

كوبيش: تطبيق قرارات الأمم المتحدة حل وحيد لصفقة القرن

كوبيش في مخيم عين الحلوة (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

شدد المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان يان كوبيش على ان "الحلول الوحيدة لصفقة القرن تكون عبر الوسائل السياسية والمفاوضات السياسية وتطبيق كل قرارات الامم المتحدة لاسيما مجلس الامن تطبيقا كاملا، وهذا ما نؤكد عليه نحن هنا كممثلين للأمم المتحدة ولكن ايضا هذا ما يؤكد عليه الامين العام للأمم المتحدة وكل قياداتها ومحافلها الدولية".


تفقد كوبيش مخيم المية ومية الفلسطيني شرق مدينة صيدا للمرة الاولى منذ توليه مهماته الرسمية قبل نحو اربعة اشهر، يرافقه المدير العام لوكالة "اونروا" في لبنان كلاوديو كوردوني ومستشاره السياسي لارس دي لاغير ومساعدته لينا القدوة، وكان في إستقبالهم عدد من كبار الموظفين .

وفي خلال الزيارة أطلع كوبيش على واقع المخيم السياسي والانساني والخدماتي وعلاقته مع الجوار اللبناني، وزار مدرسة "عسقلان" واجتمع مع ممثلي القوى السياسية واللجان الشعبية في المخيم، حيث كانت لافتة مقاطعة ممثل حركة حماس رفيق عبدالله، واستمع من الحضور الى معاناة المخيم الصحية لاسيما لعدم عمل العيادة الطبية على مدار الاسبوع، وقلة مساحة المدرسة الوحيدة.

وجال كوبيش والوفد المرافق في ازقة المخيم الضيقة، واستمع الى معاناة عدد من سكانه جراء الاشتباكات التي وقعت في داخله اخيرا، وصافح مجموعة من الاطفال وسألهم عن هواياتهم في فصل الصيف مع العطلة المدرسية وعن احلامهم. ثم تفقد العيادة الصحية واطلع على التقديمات الطبية لابناء المخيم.

واثر انتهاء جولته قال كوبيش: "ان زيارته لمخيم المية ومية كانت مهمة جداً للاطلاع على سير عمل "اونروا" وظروف الناس فيه، كما التقيت ايضاً بعدد من ممثلي الأطراف الفلسطينية سمعت منهم بعض الامور الإيجابية كذلك استمعت الى المخاوف والقلق الذي يساورهم بالنسبة الى امور عدة كل ذلك مهم جداً لكي نبحثها مع السلطات اللبنانية ومع الأسرة الدولية في لقاءاتي التي اعقدها".

اضاف "الرسالة التي سمعتها هي دعم "اونروا" لكي تدعم بدورها اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في مخيمات لبنان كما قال لي الذين التقيتهم ان هذه المسؤولية واجب على "اونروا" وانا هنا اود ان ابدي موافقتي لهذا الرأي نعم هو واجب لان "اونروا تحمل ولاية وتفويض من الامم المتحدة بدعم اللاجئين الفلسطينيين غير القادرين على العودة الى أراضيهم"، وشدد على "أننا نحتاج "اونروا" للوقوف الى جانب اللاجئين الفلسطينين".