اسم خليفة ماي يُعلن في 23 يوليو

جونسون (أ ف ب)
لندن - أ ف ب - |

أعلن حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا أن اسم الفائز في التصويت الذي ينظمه لخلافة تيريزا ماي في زعامة الحزب ورئاسة الوزراء، سيُعلن في 23 تموز (يوليو) المقبل.


ويُعدّ وزير الخارجية السابق بوريس جونسون الأوفر حظاً للفوز، في مواجهة وزير الخارجية الحالي جيريمي هانت، في التصويت الذي يشارك فيه 160 ألفاً هم منتسبو الحزب. وينتهي التصويت في 22 تموز.

وبعد إعلان رئيس الوزراء الجديد، تزور ماي الملكة إليزابيث الثانية لتسليم استقالتها رسمياً من منصبها رئيسة للحكومة. ثم يجري رئيس الوزراء الجديد زيارة إلى قصر باكنغهام لتثبيته في منصبه.

وكانت ماي أعلنت استقالتها الشهر الماضي، بعد فشلها في تمرير اتفاق توصلت إليه مع بروكسيل حول خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكزيت).

يأتي إعلان الحزب بعدما أقرّ جونسون بأن لندن ستحتاج الى تعاون الاتحاد معها، للتخفيف من حدة أي صدمات محتملة قد تحصل، في حال تم "الطلاق" من دون اتفاق.

وقال: "الأمر لا يعود إلينا فقط، بل يعتمد على الطرف الآخر كذلك. هناك عنصر مهم جداً بالطبع، وهو المعاملة بالمثل والتعاون. الطريقة لإظهار مدى جديّتنا لأصدقائنا وشركائنا، ستكون في النهاية عبر التخلّي عن الانهزامية والسلبية والتحضير بثقة وجديّة" لسيناريو الخروج من دون اتفاق.

وتعرّض جونسون لضغوط متزايدة، بعد شجار مع صديقته دفعت الشرطة للحضور إلى منزلهما الأسبوع الماضي. وقال في هذا الصدد: "أتّبع قاعدة منذ سنوات كثيرة (قائمة على أساس) أنني لا أتحدث عن الأمور المرتبطة بعائلتي وأحبائي". واعتبر أن "الزجّ بهم" في السياسة هو أمر "غير منصف".

وأفادت معلومات بأن جونسون (55 سنة) خاض شجاراً عنيفاً الجمعة مع صديقته كاري سيموندز (31 سنة) في منزلها. ونُشرت صور الاثنين قيل إنها التُقطت الأحد، تظهرهما معاً مبتسمَين في منطقة ريفية.