مصر تحبط مخطط إخواني لـ "ضرب الاقتصاد" عبر 19 كياناً للجماعة

استنفار أمني
القاهرة - "الحياة" |

باشرت نيابة أمن الدولة العليا في مصر أمس التحقيق مع أعضاء "خلية إرهابية" قالت السلطات إنها تتبع جماعة "الإخوان المسلمين"، المصنفة إرهابية، واتهمتها بالسعي إلى تنفيذ مخطط عدائي لضرب الاقتصاد الوطني، عبر 19 كياناً اقتصادياً، وصولاً إلى إسقاط الدولة بالتزامن مع الاحتفال بذكرى ثورة 30 حزيران (يونيو).


وقالت وزراة الداخلية في بيان أمس إن المخطط كان يهدف إلى "نشر الرعب والفوضى داخل البلاد، خلال انشغال المصريين بمتابعة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة حاليا في مصر".

ونُقل المتهمون الموقوفون إلى مقر نيابة أمن الدولة في ضاحية التجمع الخامس، شرق العاصمة، وسط حراسة أمنية شديدة وخضعوا للتحقيق في تلك الاتهامات.

ومن أبرز المتهمين في تلك القضية من الفارين في الخارج القيادين في جماعة الإخوان محمود حسين وعلي بطيخ، والإعلاميان معتز مطر ومحمد ناصر والمتهم الفار في قضايا عنف أيمن نور، ومن أبرز المتهمين الموقوفين الناشطان حسام مؤنس وزياد العليمي، فضلا عن موظفين في مكتب البرلماني المعارض أحمد طنطاوي.

وأوضحت وزارة الداخلية أنه تم تحديد 19 كيانا اقتصاديا تعمل على جمع الأموال وأرباح أنشطة تجارية بقيمة 250 مليون جنيه للإنفاق على العمليات العدائية.

وأشارت إلى أنه عثر على "أوراق ومستندات تنظيمية ومبالغ نقدية وبعض الأجهزة والوسائط الإلكترونية، في تلك الكيانات".

وأوضحت أنه تم رصد المخطط العدائي الذي أعدته قيادات الجماعة الهاربة بالخارج بالتنسيق مع القيادات الإثارية الموالين لما ممن يدعون أنهم ممثلو القوى السياسية المدنية تحت مسمى "خطة الأمل"، والتي تقوم على توحيد صفوفهم وتوفير الدعم المالي من عوائد وأرباح بعض الكيانات الاقتصادية التي يديرها قيادات الجماعة والعناصر الإثارية لاستهداف الدولة ومؤسساتها وصولا لإسقاطها تزامناً مع الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو.

وكشفت معلومات قطاع الأمن الوطني أبعاد هذا المخطط، والذي يرتكز على إنشاء مسارات للتدفقات النقدية الورادة من الخارج بطرق غير شرعية بالتعاون بين جماعة الإخوان الإرهابية والعناصر الإثارية الهاربة ببعض الدول المعادية للعمل على تمويل التحركات المناهضة بالبلاد للقيام بأعمال عنف وشغب ضد مؤسسات الدولة في توقيتات متزامنة، مع إحداث حالة زخم ثوري لدى المواطنين، وتكثيف الدعوات الإعلامية التحريضية خاصة من العناصر الإثارية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية التي تبث من الخارج.