اتفاق تجاري مرتقب بين الاتحاد الاوروبي وفيتنام

الاتفاق التجاري بين أوروبا وفيتنام يتيح الغاء 99 في المئة من الرسوم الجمركية على البضائع. (الحياة)
بروكسيل - أ ف ب |

أعلنت المفوضية الاوروبية اليوم (الثلثاء) أن الإتفاق التجاري بين الإتحاد الاوروبي وفيتنام، الذي سيتيح الغاء 99 في المئة من الرسوم الجمركية على البضائع بين الطرفين، سيوقع في 30 حزيران (يونيو) الجاري فى هانوي.


ووافقت كل دول الاتحاد الاوروبي صباح اليوم على هذا الاتفاق الذي اختتمت المفاوضات في شأنه في كانون الأول (ديسمبر) 2015. وبعد توقيعه باسم الأوروبيين المفوضة التجارية للاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم ووزير التجارة الروماني، الذي يتولى حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، يتعين على البرلمان الأوروبي الجديد التصويت عليه حتى يدخل حيز التنفيذ.

وقالت مالمستروم إن "فيتنام سوق ديناميكية وواعدة تضم اكثر من 95 مليون مستهلك". لكنها أصرت على أن "هذا الاتفاق يهدف أيضاً إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان وحماية البيئة وحقوق العمال"، مشيرة إلى أن فيتنام صدقت للتو على اتفاق منظمة العمل الدولية بشأن المفاوضات الجماعية.

ويؤكد مجلس الاتحاد الأوروبي الذي يمثل الدول الأعضاء، أن الاتفاق الموقع مع فيتنام، الدولة الشيوعية ذات الحزب الواحد، ينص على "التزامات بتنفيذ المعايير الأساسية لمنظمة العمل الدولية" و"اتفاقات الأمم المتحدة ذات الصلة مثل تلك الخاصة بمكافحة تغير المناخ أو حماية التنوع البيولوجي".

واتُهمت فيتنام بسجن المنشقين وفرض عقوبات صارمة عليهم، مع استهداف المسؤولين المتهمين بالفساد. واعترفت مالمستروم في تشرين الاول (أكتوبر) 2018 بـ"مشاكل خطيرة تتعلق بحقوق الإنسان". وأضافت: "من الواضح أن الاتفاق التجاري لن يجعل فيتنام دولة ديموقراطية كاملة بين عشية وضحاها"، لكنه "واحدة من الأدوات المتوافرة لدينا في علاقاتنا" مع هانوي.

ورحبت فيتنام التي يعد اقتصادها أحد أكثر الاقتصادات ديناميكية في جنوب شرق آسيا، باتفاق "شامل" و"مهم". وقال وزير الصناعة والتجارة تران توان آنه للصحافيين في هانوي: "ستتاح من الآن فصاعداً لمستثمري الاتحاد الأوروبي فرصة الاستثمار في سوق ديناميكية مثل فيتنام".