ختام الدورة السادسة عشرة من مسابقة تشايكوفسكي الموسيقية

«معهد تشايكوفسكي للموسيقى» في موسكو («ويكيبيديا»)
موسكو - أ ف ب |

اختتمت الدورة الساسة عشرة من مسابقة تشايكوفسكي الموسيقية الملقّبة بـ «الألعاب الأولمبية الموسيقية» التي تقام كلّ أربع سنوات في موسكو بتوزيع جوائز فئاتها الست.


وشارك 25 عازفا في دورة العام 2019 وأقيمت الاختبارات الأسبوع الماضي في القاعة الكبيرة في «معهد تشايكوفسكي للموسيقى» في العاصمة الروسية، وفق ما جاء في الموقع الرسمي للحدث.

وفاز العازف الشاب ألكسندر كانتوروف في فئة العزف على البيانو، ليصبح أول فرنسي يكافأ بهذه الجائزة. وفي فئة العزف على الكمان، كانت الجائزة من نصيب الروسي سيرغي دوغادين، فيما كوفئ الأميركي زاتومير فانغ في فئة العزف على التشيلو. وكرّمت الروسية ماريا باراكوفا في فئة الغناء، في حين كانت هذه الجائزة عن فئة الرجال من نصيب اليوناني ألكسندروس ستافراكاكيس. وفي فئة آلات النفخ النحاسية، كرّم عازف البوق الصيني يون جنغ وعازف الترومبون الروسي أليكسي لوبيكوف. وكوفئ عازف الفلوت الروسي ماتفي ديمين في فئة آلات النفخ.

وتقام هذه الفعاليات التي وصفها وزير الثقافة الروسي فلاديمير ميدينسكي بـ «الألعاب الأولمبية الموسيقية»، كلّ أربع سنوات. وهي كرّمت مجموعة من العازفين الأجانب في فئة العزف على البيانو من بينهم الأميركي فان كليبورن خلال دورتها الأولى في عام 1958 في خضمّ الحرب الباردة، لكنها المرة الاولى التي تمنح فيها هذه الجائزة إلى فرنسي.

وتابع أكثر من 15 مليون شخص البثّ المباشر للمسابقة عبر الانترنت، وفق القيّمين على هذا الحدث.