"الهيئة العامة للكتاب" المصرية تعود إلى بيروت غداً بعد غياب 8 سنوات

فرع الهيئة المصرية العامة للكتاب في بيروت أغلق بسبب أعمال الصيانة. (الحياة)
بيروت – "الحياة" |

تفتتح وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبدالدايم مساء غد (الجمعة)، فرع الهيئة المصرية العامة للكتاب في شارع الصيداني في منطقة الحمراء في بيروت. وخضع الفرع الذي أغلق قبل حوالى ثماني سنوات، لأعمال تطوير وإعادة تأهيل، تمهيداً لعودته للعمل في قلب العاصمة اللبنانية.


ووصلت عبدالدايم إلى بيروت اليوم (الخميس)، واستقبلها سفير مصر لدى لبنان نزيه النجاري في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت. وأعرب النجاري عن سعادته بعودة فرع الهيئة المصرية العامة للكتاب في بيروت إلى العمل، معتبراً الهيئة التابعة لوزارة الثافة "أكبر دار نشر حكومية في العالم العربي".

وقال النجاري، إن "مصر استعادت أحد شرايين الفكر والثقافة المهمة في قلب بيروت التي تعد مركزاً لوجيستيا لصناعة الكتاب والثقافة".

ومن المنتظر أن تعقد وزير الثقافة المصرية لقاءات عدة خلال الزيارة مع مجموعة من المسؤولين الثقافيين والناشرين العرب ورئيس جامعة بيروت لتفعيل عدد من المشروعات الثقافية التي تخدم الجانبين.

وأكدت عبدالدايم، ان فرع الهيئة المصرية العامة للكتاب في بيروت يعد أحد تجليات الريادة الثقافية المصرية إقليمياً، باعتباره من أهم المقرات المنتشرة في مختلف أرجاء الوطن العربي. وأشارت إلى أن إعادة تشغيله تأتي بعد إنهاء الإجراءات القانونية والإدارية، ليواصل دوره فى نشر الثقافة ويؤكد قدرة القوة الناعمة على مد جسور التواصل بين شعوب الأرض.

وذكرت أن الفرع يقع في منطقة جاذبة للرواد من مختلف الجنسيات ما يشكل شرياناً للتنوير وتجتمع بين جدرانه نخبة من العناوين بمختلف اللغات، ومن أهمها موسوعة "وصف مصر" التى تضم 37 جزءاً، إلى جانب الاصدارات المتنوعة لهيئة الكتاب والتى تشمل التراث المعرفي العربي والعالمي وملامح الحراك الفكري في مصر.