«الأولاد» يهددون الحلم المصري.. وموقعة بين الكاميرون ونيجيريا

مصر في مهمة صعبة أمام جنوب إفريقيا (الحياة)
القاهرة - محمد فتحي |

يسعى المنتخب المصري إلى تخطي عقبة نظيره الجنوب إفريقي غداً السبت على ملعب القاهرة الدولي في الدور ثمن النهائي «الـ 16» في بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي تستضيفها مصر حتى الـ 19 من الشهر الجاري، كما يشهد الدور ذاته غداً مواجهة من العيار الثقيل بين نيجيريا والكاميرون، ويلتقي الفائزان من المباراتين في الدور ربع النهائي «الثمانية».


وتأمل الجماهير المصرية باستكمال منتخبها مشواره في البطولة نحو المباراة النهائية، وتعويض خسارته لقب النسخة الأخيرة أمام الكاميرون، علماً أن منتخب «الفراعنة» توّج 7 مرات بالكأس القارية كان آخرها في 2010.

وتصدر منتخب البلد المستضيف المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط بتحقيق 3 انتصارات على زيمبابوي والكونغو الديموقراطية وأوغندا، لكن مستواه الفني المتذبذب أثار قلق جماهيره، خصوصاً بعد الهفوات الدفاعية التي كادت تتسبب في ولوج مرماه بأهداف عدة لولا يقظة الحارس العملاق محمد الشناوي.

ويعوّل المدير الفني للمنتخب المصري المكسيكي خافير أغيري على نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح الذي يبني عليه خططه الفنية، وسجل صلاح هدفين في مباراتي الكونغو وأوغندا، كما يبرز اللاعب قاسم باشا التركي «تريزيغيه»، الذي سجل هدف الفوز في مباراة زيمبابوي، ويعد من أبرز عناصر وسط الميدان لمهاراته الفنية العالية، ويعتمد في الدفاع على أحمد المحمدي ومحمود علاء وأحمد حجازي وأيمن أشرف، ومحمد النني وطارق حامد وعبدالله السعيد في الوسط ومروان محسن في الهجوم.

من جهته، تأهل منتخب جنوب إفريقيا «الأولاد» بصعوبة بعدما احتل المركز الثالث بالمجموعة الرابعة، وشدد مدربه الإنكليزي ستيوارت باكستر على القدرات الفنية العالية للنجم المصري محمد صلاح، مؤكداً صعوبة مواجهة «بافانا بافانا» للمنتخب المصري الذي يتسلح بالأرض والجمهور، رافضاً كشف ملامح خطته لمباراة غد.

وعلى ملعب الإسكندرية، تترقب جماهير القارة الإفريقية المواجهة النارية بين منتخبي نيجيريا والكاميرون، وتأهل منتخب نسور نيجيريا إلى ثمن النهائي بعدما اكتفى بالمركز الثاني في المجموعة الثانية، كما جاء المنتخب الكاميروني «الأسود غير المروضة» في المركز الثاني بالمجموعة السادسة.

وشهد معسكر المنتخب النيجيري أزمة عنيفة قبل مواجهة الكاميرون، بإقصاء المدير الفني الألمانى جيرنوت روهر اللاعبين أودوين إيغالو وليون بالوغون من التشكيل الأساسي، بعد مشادتهما مع المدرب في التدريبات على خلفية اتهامه لهما بالتقصير في مباراة مدغشقر، التي شهدت سقوطاً مخزياً لمنتخب «النسور» بهدفين من دون مقابل، قبل تدخل مسؤولي الاتحاد النيجيري لإنهاء التوتر قبل مباراة غد.