الجزائر تخشى سيناريو المغرب.. ومدغشقر تهدد الكونغو

بلماضي حذر لاعبيه من خطورة غينيا. (الحياة)
القاهرة – محمد فتحي |

يسعى المنتخب الجزائري إلى بلوغ الدور ربع النهائي"الثمانية" في بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة في مصر حتى الـ 19 من الجاري الجاري، بإقصاء نظيره الغيني غدا الأحد على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة في إطار الدور ثمن النهائي "الـ 16".


وتصدر منتخب "محاربو الصحراء" المجموعة الثالثة بثلاثة انتصارات على السنغال وكينيا وتنزانيا، ويعول بقيادة مدربه الوطني جمال بلماضي في التشكيل الأساسي على كل من رايس مبولحي في حراسة المرمى، ورامي بن سبعيني وجمال بن العمري وعيسى ماندي ويوسف عطال في الدفاع وعدلان قديورة وإسماعيل بن ناصر ويوسف بلايلي وسفيان فيغولي ورياض محرز في الوسط، وبغداد بونجاح في الهجوم.

وحذر بلماضي، لاعبيه من خطورة المنافس، لافتا إلى أن البطولة القارية الحالية لا تشهد فوارق فنية كبيرة بين المنتخبات، مستشهدا بالمفاجأة الكبرى التي فجرها منتخب بنين بإقصاء نظيره المغربي أحد أبرز المرشحين للقب.

وفي المباراة الثانية، يلتقي منتخب مدغشقر" الحصان الأسود" للبطولة الذي فجر مفاجأة مدوية في ظهوره الأول في المحفل الكروي الإفريقي بخطف صدار المجموعة الثانية مع منتخب الكونغو الديموقراطية الذي جاء ثالثا في المجموعة الأولى.

وحصدت مدغشقر 7 نقاط بالفوز على كل من بوروندي ونيجيريا والتعادل مع غينيا، أما منتخب الكونغو فتأهل للدور ثمن النهائي ضمن أفضل 4 منتخبات احتلت المركز الرابع في دور المجموعات، إذ تلقى هزيمتين أمام أوغندا ومصر، ثم فاز في الجولة الثالثة على زيمبابوي ( 4- صفر) ليتأهل بفارق الأهداف عن كينيا. ويلتقي الفائز من مدغشقر والكونغو مع الفائز من لقاء تونس وغانا في ربع النهائي، فيما تلتقي بنين مع السنغال بعد إقصائهما المغرب وأوغندا.