5 قتلى في تبادل لإطلاق النار في مقديشو

مقديشو - أ ف ب |

قُتل 5 أشخاص بينهم ثلاثة مدنيين اليوم (الاثنين) في الصومال عندما اطلق مسلحون متطرفون من "حركة الشباب" النار على نقطة مراقبة في العاصمة مقديشو، بحسب مصادر أمنية وشهود.


وقال المسؤول الامني في مقديشو محمد ادن: "هاجم مسلحان من مجموعة الشباب حاجزاً وتبادلا اطلاق النار مع قوات الامن، وقتل المهاجمان إضافة الى شرطيين اثنين وثلاثة مدنيين في تبادل اطلاق النار".

وكان شرطيون رصدوا قبيل ذلك في الحي ذاته، حي سيبيانو في اقليم هودان، سيارة معبأة بالمتفجرات تولوا لاحقاً تفجيرها. وقالت مساعدة قائد شرطة مقديشو زكية حسين: "أحبطت قوات الأمن هجوماً بالمتفجرات كان يستهدف مدنيين". وأضافت: "قتلت قوات الامن ارهابيين من الشباب حاولا اختراق حاجز في حي سيبيانو"، من دون تقديم حصيلة عن الاعتداء.

وفي بيان مقتضب، تبنّت "حركة الشباب" الاعتداء، مؤكدة أن عناصرها غادروا موقع الهجوم باستثناء اثنين قتلا.

وقال الشاهد سليمان معلم ان المهاجمين كانا يرتديان زي الجيش الصومالي، ما أتاح لهما الاقتراب من الحاجز من دون اثارة شكوك. وأضاف: "اطلقا النار وردت الشرطة. واستمر الامر لدقائق قليلة. وقتل المهاجمان واشخاص آخرون بينهم مدنيون".