قنبلة من الحرب العالمية تخلي البنك المركزي الأوروبي

القنبلة التي تم العثور عليها. (أ ف ب)
فرانكفورت - أ ف ب |

فككت فرق نزع الألغام في فرانكفورت في ألمانيا الأحد قنبلة تعود للحرب العالمية الثانية خلال عملية أدت إلى إجلاء أكثر من 16 ألفا من السكان ومن مبنى البنك المركزي الأوروبي الواقع في منطقة اعتبرت خطرة.


وقالت فرق الإغاثة في المدينة في تغريدة إن القنبلة العائدة للحرب العالمية الثانية فككت وقد رفعت خطة إخلاء الحي بعد ساعات عدة.

وقد اضطر 16500 شخص إلى مغادرة الحي الواقع في شرق عاصمة البلاد المالية منذ الساعة الثامنة صباحا. ومن هؤلاء مقيمون وموظفون ونزلاء في فنادق.

وعثر على القنبلة الأميركية الانشطارية البالغ وزنها 500 كيلوغرام ومجهزة بصاعقين، في حزيران (يونيو) في ورشة بناء. وأخلي مقر البنك المركزي الأوروبي ومقره في فرانكفورت بالكامل فضلا عن منطقة قطرها كيلومتر تقريبا حول مكان تواجد القنبلة.

وقال ناطق باسم البنك المركزي الأوروبي إن المؤسسة المالية الأوروبية واصلت عملها خلال فترة الإخلاء إذ أن الموظفين العاملين الأحد يمكنهم تأدية مهامهم عن بعد. ومنذ السبت نقل 25 مريضا في غيبوبة من مركز رعاية طبية للمسنين إلى مستشفيات أخرى في المدينة.

وقد وفرت البلدية مراكز إيواء ورحلات بالحافلات للمقيمين في المنطقة ليوم الأحد فيما سمح لهم بدخول المتاحف مجانا. ولألمانيا خبرة كبيرة في عمليات إجلاء كهذه إذ لا تزال تكتشف بانتظام قنابل غير منفجرة عائدة للحرب العالمية الثانية في ورش بناء.

وأكبر عملية إجلاء كهذه جرت في أيلول (سبتمبر) 2017 في فرانكفورت حيث عثر على قنبلة بريطانية كبيرة فيها شحنة ناسفة من 1,4 طم وقد تم يومها إجلاء نحو 65 ألف شخص.