دراجة نارية حرمت أول رجل أسود فرصة الصعود إلى الفضاء

ماندلا ماسيكو. (ا ف ب)
جوهانسبرغ - أ ف ب |

توفي رجل من جنوب إفريقيا حصل على فرصة ليصبح أول أسود من إفريقيا يسافر إلى الفضاء إثر حادثة دراجة نارية قبل تحقيق حلمه على ما أعلنت عائلته الأحد.


وأطلق على ماندلا ماسيكو الذي يعمل منسق أسطوانات بدوام جزئي لقب "أفرونوت" بعد حصوله على مقعد ليطير إلى الفضاء في العام 2013 إثر مشاركته في مسابقة نظمتها شركة "أكس أبولو سبايس أكاديمي" ومقرها في الولايات المتحدة.

وأعلنت عائلته في بيان نشرته وسائل إعلام محلية أن ماندلا توفي في حادثة دراجة نارية السبت.

وتغلب هذا الشاب البالغ 30 عاما على مليون مشارك آخر من 75 دولة واختير واحدا من 23 شخصا سيسافرون في رحلة شبه مدارية لمدة ساعة في مركبة "لينكس مارك 2" الفضائية.

وشكّل فوز ماندلا المولود في بلدة سوشانغوف قرب بريتوريا في هذه المسابقة فخرا وطنيا. وكان قد أمضى أسبوعا في أكاديمية كينيدي للفضاء في فلوريدا حيث تلقى تدريبات مختلفة.

وأثناء وجوده هناك، التقى رائد الفضاء الأميركي باز ألدرين الذي كان ثاني رجل يسير على سطح القمر بعد نيل أرمسترونغ ضمن مهمة أبولو 11 العام 1969، والتقط صورا معه.

وكانت الرحلة الفضائية مقررة أصلا في العام 2015، إلا أنه لم يتم الإعلان عن أي موعد جديد منذ ذلك الحين.