بيدرسن في دمشق و"النصرة" تهاجم القوات النظامية في اللاذقية

دبي - "الحياة" |

وصل الموفد الدولي إلى سورية غير بيدرسن، اليوم الثلثاء، الى العاصمة السورية دمشق، للبحث في حسم الخلافات حول تشكيلة اللجنة الدستورية السورية، تمهيداً لاطلاق عملها، ومن المقرر ان يلتقي بيدرسن غدا الأربعاء كبار مسؤولي وزارة الخارجية.


وبالتزامن شنت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) هجوماً على مواقع قوات النظام السوري في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا)، أن "وحدات الجيش تصدت لهجوم شنته مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة ومجموعات تتبع لها على اتجاه قرية الحماميات من محاور تل الصخر والهبيط وكفر زيتا والأربعين والجبين وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد". وأضافت أن "وحدات الجيش كثفت ردها على اعتداءات الإرهابيين في ريفي حماة وإدلب عبر ضربات بالمدفعية والرمايات الصاروخية ضد مقرات ومناطق انتشار إرهابيي النصرة والتنظيمات التابعة له".

وأشارت إلى أن "الجيش ضرب مواقع الإرهابيين على محور الجبين وتل ملح والحويجة وبلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي الغربي وفي محيط خان شيخون جنوب إدلب ما أدى لتدمير تحصينات لهم وعدد من آلياتهم على الطريق الواصل إلى بلدة الهبيط غربا".