"ستارزبلاي" في حلّة صيفية

بيروت – "الحياة" |

أعلنت "ستارزبلاي" (خدمة مشاهدة الفيديو حسب الطلب) اليوم تقديم "خيارات استثنائية" مع حلول فصل الصيف تبقي مشاهديها بعيدين عن الطقس الحار، ليستمتعوا بأروع محتوى ترفيهي يناسب جميع أفراد الأسرة.


وسيكون المشتركون على موعد خلال هذا الشهر مع مسلسلات جديدة، ومواسم وحلقات جديدة، وأفلام سينمائية ضخمة، إضافة إلى خيارات عائلية مميزة.

وتعرض بدءاً من 12 الشهر الجاري الموسم الثاني من مسلسل "ذا هاندميدز تيل" المقتبس عن الرواية الكلاسيكية لمارغريت آتوود، والتي تدور في مجتمع ديكتاتوري باسم "غيلياد"، هو بقايا الولايات المتحدة. ويركز الموسم الجديد المتوفر حصرياً على "ستارزبلاي" على حمل "أوفريد" (إليزابيث موس) ومعاناتها لتجد ابنتها في خضم الأجواء المرعبة لـ "غيلياد".

وينطلق في 15 الشهر الجاري الموسم الثاني من مسلسل "سويتبيتر" الذي يتابع قصة "تيس" التي حصلت على العمل الذي ترغب به، وتستعد للاستثمار فيه، لتكتشف أن نجاحها في عالم المطاعم سيكون رهن قدرتها على المناورة في مجال يحفل بالمصاعب.

وفي 17 الشهر الجاري، يبدأ عرض برنامج "إن آيس كولد بلود" من تقديم "آيس-تي" الذي يتابع قصص جرائم حقيقية، وتتكامل فيه المقابلات مع إعادة تمثيل الأحداث إضافة إلى المقاطع الأرشيفية لتسليط الضوء على قضايا جنائية صادمة. وعلى مدى ساعة واحدة هي مدة كل حلقة، يخوض البرنامج الوثائقي في عالم قصص غامضة، معتمداً على شهادات وذكريات المحققين، وأقرب المقربين إلى الضحايا، لاستعادة كل التفاصيل المتعلقة بالقضية، والأسباب التي أدت إلى وقوع الجريمة.

ويتوفر حالياً على خدمة "ستارزبلاي" الموسم الأول من المسلسل الكوميدي "سوبر ستور" الذي يحمل توقيع منتج "ذا أوفيس"، وتجسد بطولته أميركا فيريرا وبين فيلدمان، ويسلط الضوء على مجموعة من أصدقاء العمل في أحد المتاجر الكبرى، إضافة إلى أولئك الراغبين بالعمل في موسم الصيف فقط من دون أية فكرة عن طبيعة العمل في المتاجر الضخمة. وتتقاطع الأحداث حافلة بالمواقف الطريفة، بما في ذلك صدامات الموظفين مع المتسوقين الباحثين عن أسعار رخيصة غير منطقية، والازدحام الخانق في أيام الخصومات، وصولاً إلى أيام التدريب المملة.

وتقدم "ستارزبلاي" أيضاً خلال هذا الشهر مسلسل "ذا أوفيس" الذي حصد العديد من جوائز "إيمي" وأصبح من كلاسيكيات كوميديا أماكن العمل، ويتابع قصة مجموعة من الموظفين الذين يعملون في شركة متخصصة بتزويد الورق. ويعرض "ذا أوفيس" قصص الحياة الشخصية للموظفين، ومخاوفهم من فقدان عملهم، والمنافسات الشديدة على الترقيات في ما بينهم، وكواليس العمل المكتبي بكل تفاصيلها الطريفة والمثيرة.

وللعائلات، تقدم "ستارزبلاي" الموسم الأول من "ذا سيفن دي" وفيه تقوم مجموعة "ذا سيفن دي" بحماية أرض "جوليوود" من ساحرين شريرين هما "غريم" و"هيلدي غلوم" اللذين يحاولان الإطاحة بالملكة "ديلايتفل" وحكم "جوليوود"، عبر سرقة الأحجار السحرية من منجم "ذا سيفن دي" لمساعدتهم في تحقيق هدفهم.

ومن عالم السينما، تقدم "ستارزبلاي" في 12 الشهر الجاري فيلم "ذا مامي" الذي يدور حول مومياء ملكة قديمة سُلبت منها حياتها ظلماً ستبقى مخبئة في سرداب عميق تحت الكثبان الرملية، قبل أن يتم إيقاظها بمحض الصدفة، لتبدأ انتقامها المرعب الذي انتظرته على مدى آلاف السنين. ويأخذ فيلم المغامرات المشوق أبطاله في رحلة من الشرق الأوسط إلى لندن، تحفل بالمخاطر التي قد توقظ العديد من الوحوش الأخرى.

ونتابع في 25 الشهر الجاري فيلم "بايرتس أوف ذا كاريبيان: ديد مين تيل نو تيلز"، وفيه يعود الكابتن جاك سبارو في مغامرة جديدة للبحث عن رمح "بوسايدن"، في الوقت الذي يطارده فيه قبطان سفينة ميتة وطاقمه من الأشباح المخيفة.

وإضافة إلى ذلك، يمكن لمشتركي "ستارزبلاي" الاستمتاع خلال هذا الشهر بباقة متنوعة من الأفلام الجديدة، مثل "ذا فيت أوف ذا فيوريوس" و"غيت آوت" و"ذا تيرمينال" و"أونلي ذا بريف".