تراجع عدد الناطقين بلغة إينوكتوت الخاصة بإسكيمو كندا

عدد الذين يعتبرون إينوكتوت لغتهم الأم بين سكان نونافوت من الإسكيمو الإنويت يتراجع. (the Canadian encyclopedia)
مونتريال - أ ف ب |

أظهرت دراسة للمعهد الكندي للاحصاءات أن عدد الذين يعتبرون إينوكتوت لغتهم الأم بين سكان نونافوت (شمال كندا القطبي) من الإسكيمو الإنويت يتراجع في شكل متواصل. ويشكل هؤلاء غالبية السكان في هذه المنطقة.


وكان السكان الذين يعتبرون إينوكتوت التي تضم لهجات عدة لغتهم الأم، يشكلون 65 في المئة من سكان نونافوت العام 2016 في مقابل 72 في المئة العام 2001.

وشددت الدراسة على أن "هذا التراجع ليس ناجماً عن تراجع السكان الإنويت في نونافوت الذين كانوا يشكلون نسبة 85 في المئة طوال تلك الفترة".

وأشارت الوثيقة إلى أن ذلك يعكس ارتفاعاً في نسبة الإنويت الذين لا يعتبرون إينوكتوت لغتهم الأم، أي نحو الربع منهم في 2016.

لكن عدداً متزايداً من سكان نونافوت قادرون على متابعة حديث بهذه اللغة التي ازداد استخدامها في المنازل. لكنها تراجعت كلغة رئيسية مع تقدم اللغة الإنكليزية.

وفي 2016، كان 82 في المئة من الإنويت يتقنون لغتين هما إينوكتوت والإنكليزية مقارنة ب76 في المئة العام 2001، وفق ما أفاد المصدر ذاته.

ويسكن نونافوت 36 ألف نسمة موزعين على 1,9 مليون كيلومتر مربع.