تنزانيا للافادة من تجربة "العاصمة الإدارية الجديدة" في مصر

السيسي مجتمعاً برئيس وزراء تنزانيا
القاهرة – "الحياة" |

أعرب رئيس وزراء تنزانيا قاسم ماجاليوا عن رغبة بلاده في الافادة من التجربة المصرية في تدشين عاصمة إدارية جديدة، في وقت أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن العاصمة خطوة نحو الرقمنة.


واستقبل الرئيس المصري ماجاليوا ظهر اليوم، في حضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ووزير الزراعة التنزاني جافيت هاسونجا، والسفير التنزاني في القاهرة.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي إن السيسي اعرب عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية المتميزة مع تنزانيا، واحتفال البلدين هذا العام بالذكرى الخامسة والخمسين لتبادل التمثيل الديبلوماسي بينهما.

وأشاد السيسي بقوة الدفع التي تشهدها العلاقات بين البلدين أخيراً، مؤكداً الحرص على تعزيز العلاقات الثنائية وتفعيل آليات التعاون المشترك في مختلف المجالات، وزيادة الاستثمارات المشتركة وتبادل الخبرات في مجال المشروعات القومية الكبرى، بما يحقق مصالح شعبي البلدين.

ومن جانبه؛ نقل رئيس الوزراء التنزاني تحيات الرئيس ماجوفولي للسيسي، معرباً عن تقدير بلاده الكبير لعلاقاتها التاريخية العميقة مع مصر، ومؤكداً حرص تنزانيا على الاستمرار في الارتقاء بالتعاون لآفاق أرحب.

كما أشار رئيس الوزراء التنزاني إلى زيارته لمنطقة محور قناة السويس للتنمية، وللعاصمة الإدارية الجديدة، مبدياً إعجابه بنجاح هذه المشروعات العملاقة كونها تمثل نموذجاً يحتذى به للتنمية الشاملة.

وأعرب رئيس الوزراء التنزاني عن تطلع بلاده إلى زيادة حجم التبادل التجاري مع مصر، لتعظيم الاستفادة من الإمكانات والقدرات التي يمتلكها الجانبان، مؤكداً أن بلاده حريصة على دعم الشركات المصرية ورجال الأعمال الراغبين في الاستثمار في مختلف القطاعات.

وأضاف الناطق الرئاسي أن اللقاء شهد بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية، حيث أشاد رئيس الوزراء التنزاني بالمشاركة المصرية الفعالة في إنشاء سد "ستيجلر جورج" بحوض نهر "روفيجي" لتوليد الطاقة الكهرومائية في تنزانيا، والذي فاز بعقد إنشائه تحالف شركات مصرية، وفي هذا الصدد أكد السيسي أنه يتابع مراحل تنفيذ المشروع، لضمان تحقيق أفضل مستويات الأداء وفقاً لأعلى المعايير العالمية وطبقاً للإطار الزمني المنصوص عليه في العقد، وذلك في إطار العلاقات المتميزة بين مصر وتنزانيا.

كما أعرب رئيس الوزراء التنزاني عن تطلع بلاده للاستفادة من الخبرات المصرية في تشييد عاصمة جديدة لتنزانيا، في ضوء قيام مصر بإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة حالياً.

ومن جانبه، قال السيسي إن العاصمة الإدارية الجديدة ليست فقط مدينة ذكية ومتطورة وفق أحدث النظم العالمية؛ ولكن تعد نموذجاً لصياغة واقع أفضل، يسهم في تحول الحكومة إلى مرحلة جديدة تعتمد على الميكنة والتحول الرقمي والإدارة الذكية التي تحقق نقلة نوعية في مستوى الخدمات وجودة الحياة للمواطنين.

وأشاد رئيس الوزراء التنزاني كذلك بالتعاون القائم بين البلدين في مجال التعاون الفني وبناء القدرات، خصوصاً ما تقدمه الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية من دورات دعم فني ساهمت في تدريب الكوادر التنزانية في مجالات متعددة منها الزراعة والمياه والشرطة والديبلوماسية والصحة والقضاء والصناعات الغذائية وغيرها.

وأكد الرئيس المصري أن بلاده تتطلع الى العمل مع جميع الأشقاء الأفارقة، خصوصاً تنزانيا، في ضوء التحديات العديدة التي تواجهها القارة سياسياً وأمنياً واقتصادياً مما يتطلب تضافر الجهود الإفريقية لمواجهتها من خلال تفعيل آليات الاتحاد الإفريقي والعمل الإفريقي المشترك.