حنان مطاوع: دوري في "لمس أكتاف" معقد جداً

حنان مطاوع. (الحياة)
القاهرة – "الحياة" |

أكدت الفنانة المصرية حنان مطاوع أن شخصية "عايدة الحناوي" التي جسدتها في مسلسها الرمضاني "لمس أكتاف" لم تكن سهلة، مشيرة إلى تلقيها ردود فعل إيجابية على الشخصية. وقالت مطاوع، في تصريحات صحافية إن الصعوبة تكمن في المشاهد التي تحمل العديد من المشاعر المتضاربة، فكان عليها أن تظهر الجانب الطيب الرقيق في مشاهدها مع زوجها "حمزة" (فتحي عبدالوهاب)، وفي الوقت ذاته أن تظهر منكسرة لعدم قدرتها على الإنجاب.


وأشارت إلى أن كل هذه المشاهد تطلبت منها تركيزاً نفسياً شديداً حتى تكون صادقة أمام الجمهور المتابع للمسلسل، إضافة إلى الجانب العنيف من الشخصية، لافتة إلى أن شخصية السيدة الشعبية يمكن تقديمها بأكثر من طريقة من دون أن يحدث تشابه بينها.

وأكدت أنها لم تستغرق وقتاً طويلاً للموافقة على شخصية "عايدة" بعدما وجدت الدور مركباً ومعقداً جداً لاحتوائه على تناقضات كبيرة، فهي سيدة قوية ولها سلطة كبيرة على أهل بيتها والذين يعملون معها، ولكن في الوقت ذاته لها أحاسيسها التي تظهر من حبها الكبير لزوجها، إضافة إلى مرورها بالعديد من التحولات.

وقالت مطاوع إن الإنسان بداخله الطيبة والشر ولكن بدرجات معينة، ولا يمكن تصنيف شخصية "عايدة" على أنها شريرة، فهي سيدة تتسم بقوة الشخصية، وطوال الحلقات لم تظهر أي شيء يدل على أنها شريرة، الى أن تكتشف ما فعله زوجها معها، ومنعها من الإنجاب طوال سنوات زواجها، وأنه تزوجها فقط بسبب والدها وأمواله، ليكون جزء الشر فيها ردة فعل لمحاولة الانتقام منه.

وشددت على أن العامل الأساسي لقبول المشاركة في أي عمل فني هو الدور الجيد والمناسب لها، والذي تخرج منه مستفيدة، لافتة إلى رفضها أدواراً لم تعجبها رغم أجرها الكبير، فيما شاركت بأدوار جيدة بأجر أقل.