نيللي كريم وآسر ياسين سفيران للنوايا الحسنة لـ"المنظمة الدولية للهجرة"

نيللي كريم وآسر ياسين سفيران للنوايا الحسنة. (الحياة)
القاهرة – "الحياة" |

أعلنت "المنظمة الدولية للهجرة" اختيار النجمين المصريين نيللي كريم وآسر ياسين سفيرين للنوايا الحسنة للمنظمة عبر تواجدهما الواسع في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة. واعتبرت أنهما سيساهمان في الدفاع عن حقوق المهاجرين ورفع الوعي حول الأثر الإيجابي للهجرة المنظمة ومخاطر الهجرة غير النظامية وتشجيع الهجرة الآمنة والمنتظمة.


وقال رئيس بعثة المنظمة في مصر لوران دي بويك: "نيلي وأسر ليسا فقط مشهورين لموهبتيهما، ولكن أيضاً لإنسانيتهما وإحساسهما بالآخرين. فهما ينظران إلى ضمير كل واحد منا ويتحدثان معنا من أجل إطلاق العنان لمواهبنا الخفية وحبنا ومشاعرنا".

وقالت نيللي كريم: "يشرفني ويسعدني تعييني سفيرة النوايا الحسنة للمنظمة الدولية للهجرة في مصر إلى جانب زميلي - وصديقي العزيز – آسر ياسين. أكثر ما يحمسني لهذا التعيين هو فرصة العمل على مشاريع وحملات ترفع الوعي العام حول هذه القضية المهمة وتدعم مجتمع المهاجرين في مصر. أتطلع إلى معرفة المزيد عن التحديات التي تواجه المهاجرين وأتطلع إلى العمل معهم ومع فريق عمل المنظمة وزميلي آسر والأطراف المعنية لمساعدتهم على تخطي تلك التحديات".

وقال ياسين: "من غير ضعيف مفيش قوي، من غير ليل مفيش نهار، من غير أسود مفيش أبيض. أنا موجود علشان هو موجود. لو فهمنا فعلاً مغزى هذا التعريف هنكون كلنا في عالم أفضل بلا شك".

ويدعم هذا التعاون تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وبخاصة الهدف ١٠: الحد من أوجه عدم المساواة، والهدف ١٦: السلام والعدل والمؤسسات القوية، والهدف ١٧: عقد الشراكات لتحقيق الأهداف. كما تتماشى الحملة مع أهداف استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر ٢٠٣٠، وبخاصة هدف العدالة الاجتماعية، ومع الاستراتيجيات الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر في مصر.