بيونغيانغ: نشر طائرات حربية أميركية في سيول أمر خطر

كوريا الشمالية تحذر من عملية النشر القريبة لطائرات مقاتلة أميركية في كوريا الجنوبية.
سيول - أ ف ب |

حذرت كوريا الشمالية اليوم (الخميس) من أن عملية النشر القريبة لطائرات مقاتلة أميركية في كوريا الجنوبية، سيشكل أمراً "بالغ الخطورة" سيدفعها الى استخدام "أسلحة خاصة" لاسقاطها.


وكانت سيول تسلمت في آذار (مارس) الماضي طائرتي "اف-35 ايه" وهي من أكثر الطائرات المقاتلة تطوراً في العالم، في اطار عقد بقيمة 7 بلايين دولار موقع عام 2014.

وتريد كوريا الجنوبية ان تنشر 40 طائرة من هذا النوع بحلول نهاية 2021، عشر منها ستكون عملانية في 2019.

وجاء في بيان مسؤول في معهد الدراسات الاميركية لدى وزارة الخارجية الكورية الشمالية نشرته وكالة الانباء الرسمية أن السلطات الكورية الجنوبية "تعرف تماماً ان وصول هذه الطائرات يشكل عملاً بالغ الخطورة سيؤدي الى رد فعل من بلادنا".

وتستخدم كوريا الشمالية احياناً قناة هذا المعهد المتخصص في الشؤون الاميركية للتعبير عن موقفها بشكل غير مباشر.

واضاف البيان: "لن يكون أمامنا من خيار سوى تطوير واختبار اسلحة خاصة بغرض التدمير التام للاسلحة القتالية" لكوريا الجنوبية.

وقالت الوكالة الكورية الشمالية أن طائرتي "اف 35 ايه" اخرى ستصل الى كوريا الجنوبية منتصف تموز (يوليو) الجاري. ورفضت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية التعليق نفياً او تأكيداً.

والكوريتان بحالة حرب تقنياً منذ توقف الحرب بينهما (1950-1953) بوقف لاطلاق النار من دون معاهدة سلام.