مؤشر السوق الرئيس الخاسر الوحيد في "الكويت"

بورصة الكويت
الرياض - عبده المهدي |

حققت بورصة الكويت خلال تعاملاتها اليوم (الخميس) تراجعا في معدلات الاداء، إذ تراجعت الكمية المتداولة 7 في المئة الى 235 مليون سهم في مقابل 252 مليون، فيما هبط عدد الصفقات المنفذة 0.63 في المئة الى 10679 صفقة في مقابل 10747 صفقة، بينما تراجعت قيمة الأسهم المتداولة 19 في المئة الى 57 مليون دينار في مقابل 70 مليونا لليوم السابق.


صاحب ذلك ارتفاعا في مؤشر السوق الاول بنسبة 0.14 في المئة تعادل 9 نقاط الى 6776 نقطة في مقابل 6767 نقطة، بينما تراجع مؤشر السوق الرئيس 0.34 في المئة تعادل 17 نقطة الى 4845 نقطة في مقابل 4862 نقطة لليوم السابق، وصعد مؤشر السوق العام 0.02 في المئة الى 6127 نقطة.

وجاء سهم « جي اف اتش» في صدارة الاسهم الرابحة، بعد ارتفاع سعره 4.41 في المئة، وصولاً إلى 71 فلسا، من تداول 4.9 مليون سهم، قيمتها 347 ألف دينار.

وسجل سهم أجيليتي أكبر خسارة بين الاسهم، بعد تراجع سعره 1.82 في المئة، هبوطا إلى 808 فلوس، من تداول 5.2 مليون سهم، قيمتها 4.22 مليون دينار، نُفذت من خلال 763 صفقة.

وحقق سهم « وطني » أكبر سيولة متداولة بلغت 8.89 مليون دينار، ارتفع سعره خلالها 1.09 في المئة الى 1017 فلسا، من تداول 8.8 مليون سهم.