مقتل عنصر في "كتائب القسام" برصاص الجيش الاسرائيلي

مقتل أحد أفراد كتائب القسام برصاص الجيش الإسرائيلي
غزة - أ ف ب |

أعلنت وزارة الصحة في غزة وكتائب "عز الدين" القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، مقتل أحد أفراد الكتائب برصاص الجيش الإسرائيلي في نقطة مراقبة قرب الحدود مع إسرائيل شمال قطاع غزة.


وقالت وزارة الصحة في بيان صحافي، إن محمود احمد صبري الادهم (28 عاما) "استشهد متأثرا بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم (الخميس) شرق بيت حانون شمال قطاع غزة".

من جهتها، اعلنت "كتائب القسام" في بيان مقتل الأدهم بعد استهداف إسرائيل إحدى نقاط المراقبة التابعة لها، مؤكدة أن "هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام وسيتحمل العدو عواقب هذا العمل الإجرامي".

وأوضحت "كتائب القسام" في بيانها، أن "الاحتلال تعمد إطلاق النار على أحد مجاهدينا أثناء تأديته واجبه في قوة حماة الثغور ونحن نجري فحصاً وتقييماً لهذه الجريمة".

وأكد ناطق باسم الجيش الاسرائيلي أن القوات أطلقت النار على "مسلحين كانا يقتربان من السياج في شمال قطاع غزة".

وقتل 295 فلسطينيا على الأقل برصاص الجيش الاسرائيلي منذ بدء الاحتجاجات على السياج الحدودي بين اسرائيل وقطاع غزة، معظمهم في احتجاجات والآخرون في ضربات جوية أو قصف دبابات. كما قتل ستة اسرائيليين في الفترة نفسها.