ماني .. أمل جماهير السنغال للتتويج بأول لقب إفريقي

ماني ورقة السنغال الرابحة. (أ ف ب)
القاهرة - محمد فتحي |

خطوتان تفصلان الجماهير السنغالية عن حلم التتويج بلقب بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بعد تأهل منتخب «أسود التيرانغا» إلى الدور نصف النهائي بقيادة نجم ليفربول الإنكليزي ساديو ماني.


وتأهل منتخب السنغال إلى المربع الذهبي بالفوز على منتخب بنين بهدف من دون مقابل في ربع النهائي على ملعب الدفاع الجوي سجل هدف اللقاء إدريسا غاي في الدقيقة 69.

وسجل ساديو ماني هدفا ، ولكن الحكم ألغاه بداعي التسلل بعد تأكيد تقنية حكم الفيديو «الفار»، قبل أن يعود ويلغي هدفا ثانيا للاعب ذاته الذي صادفه سوء حظ بإهدار ركلتي جزاء خلال البطولة لكنه لايزال الورقة الرابحة الأبرز للسنغاليين للفوز باللقب الأول في تاريخ منتخبهم المصنف الأول حاليا في القارة الإفريقية، ويلاقي المنتخب السنغالي نظيره تونس في نصف النهائي الأحد المقبل.

ماني مواليد 10 أبريل 1992 يلعب في مركز الجناح مع نادي ليفربول بعد أن بدأ مسيرته مع ميتز في فرنسا، وانتقل إلى ريد بل سالزبورغ في عام 2012 بعد فوزه في الدوري النمساوي وكأس النمسا في عام 2014 وقع مع ساوثهامبتون.

في عام 2015 حقق ماني رقم قياسي جديد في الدوري الإنكليزي لأسرع هاتريك عندما سجل ثلاث أهداف في 176 ثانية خلال مباراة الفوز على أستون فيلا 6–1.

انتقل إلى ليفربول في عام 2016 مقابل 34 مليون جنيه إسترليني ليصبح أغلى صفقة انتقال للاعب أفريقي في التاريخ في ذلك الوقت، منذ انضمامه إلى ليفربول حقق العديد من الإنجازات من أهمها الفوز بلقب بطل دوري أبطال أوروبا 2019.