بعد تدخل رئيس الجمهورية لإطلاق سراحه

الممثل اللبناني باتريك مبارك يعتذر عن إساءته إلى سياسيين

باتريك مبارك وتيم حسن في مشهد من مسلسل «الهيبة» («الحياة»)
بيروت – «الحياة» |

بعد التسجيل الصوتي المسرّب للممثل اللبناني باتريك مبارك، والذي تضمن اساءات الى بعض الشخصيات السياسية اللبنانية والديانات السماوية، وجّه الممثل أمس رسالة بعد إطلاق سراحه، جاء فيها:

«إثر المحادثات والدردشات الخاصة التي جرت عبر «واتساب» لفترة تفوق الساعتين بيني وبين الصحافية أماني فياض، التي تربطني بها علاقة معرفة مند أكثر من سنتين، أود أن أؤكد للرأي العام أن التسجيلات والمحادثات المذكورة تمت بطريقة عفوية وليست كمقابلة، ونشرتها (الصحافية) وسرّبتها من تلقاء نفسها ولغاية في نفسها، وهي مجتزأه من الدردشات التي فاقت الساعتين، علماً أنها استدرجتني واستفزتني بالحديث مرات عدة، وبطريقة استفزازية وغير مقبولة».

وأشار الى أنه بعد استدعائه من قسم المباحث المركزية في قصر العدل في بيروت، حضر برفقة وكيله المحامي عقيد حدشيتي، وادعى على أماني فياض وطلب توقيفها. وأضاف: «بعد التحقيق معي وتوقيفي، عاد المدعي العام التمييزي الرئيس عماد قبلان وبأقل من ساعة، وقرر تركي بسند إقامة. وأخيراً، أؤكد للرأي العام أنني أكن كل الاحترام والتقدير والمحبة لفخامة رئيس الجمهورية الجنرال ميشال عون ولسماحة السيد حسن نصر الله ولكل الأديان السماوية».


وكان الممثل والإعلامي اللبناني وسام حنا كشف في تغريدة له عن تدخل رئيس الجمهورية لإطلاق سراح باتريك.