سجن برلماني مصري لاتهامه بتلقي رشاوى

النائب صلاح عيسى
القاهرة - «الحياة» |

أمرت نيابة أمن الدولة العليا في مصر برئاسة المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة، بحبس عضو مجلس النواب (البرلمان) صلاح عيسى مرسي، 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامه بتلقي رشوة مالية.


وذكرت التحقيقات أن البرلماني عن دائرة الرمل في محافظة الاسكندرية (شمال مصر) طلب وأخذ رشوة بغرض استغلال نفوذه كعضو في مجلس النواب، والمجلس التنفيذي في محافظة الإسكندرية.

وجرت التحقيقات مع النائب صلاح عيسى بعدما وافق مجلس النواب الاربعاء الماضي على رفع الحصانة عنه، بعد الاطلاع على الطلب المقدم من النائب العام في هذا الشأن.

كما أمرت نيابة أمن الدولة العليا بحبس 3 متهمين آخرين 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية.

وأوضحت التحقيقات أن النائب صلاح عيسى، قام باستغلال نفوذه، كعضو في مجلس النواب، والمجلس التنفيذي بالإسكندرية، لإنهاء تراخيص جبانات (مقابر) لمتهمين آخرين، مقابل رشوة مالية بلغت مليوني جنيه (الدولار يعادل نحو 16.5 جنيه).

من جهة أخرى، نفت القوات المسلحة امتلاكها إحدى الشركات المدنية العاملة في سوق خدمات النقل الذكي عبر الهاتف المحمول.

وقال الناطق باسم الجيش العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، في بيان، «في ضوء انتشار ادعاءات في بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي بالترويج لمعلومات مغلوطة عن امتلاك جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة لشركة (دابسي) العاملة في سوق خدمات النقل الذكي عبر المحمول، تؤكد القوات المسلحة على عدم صحة المعلومات المتداولة عن امتلاكها للشركة»، مطالبا وسائل الإعلام بضرورة تحري الدقة فيما يتم نشره والرجوع للمصادر الرسمية في تغطية الموضوعات الخاصة بالقوات المسلحة.