47 بليون دولار الاستثمارات البريطانية في مصر

مدينة القاهرة.
القاهرة - مارسيل نصر |

يتطلع وفد من رجال الأعمال البريطانيين يزور القاهرة قريباً، إلى تعزيز الاستثمارات البريطانية في مصر، والتي وصلت إلى 47.4 بليون دولار عبر 1816 شركة بريطانية، كما أعلنت وزيرة الاستثمار المصرية سحر نصر على هامش زيارتها لندن.


وأشارت نصر إلى أن "مصر تعمل على جذب مزيد من الاستثمارات البريطانية في مجالات البنية التحتية والنقل في ظل العمل على إنشاء 14 مدينة جديدة على مستوى الجمهورية تتضمن فرصاً استثمارية، والأمر لا يقتصر على العاصمة الإدارية الجديدة فقط، فهناك مدن جديدة يتم تنفيذها في الدلتا وصعيد مصر وغرب قنا".

والتقت نصر وزير الاستثمار البريطاني غراهام ستيوارت لمناقشة سبل زيادة الاستثمارات البريطانية في مصر. وقالت: "تم الاتفاق على تشجيع الشركات البريطانية على ضخ استثمارات جديدة في مجالي النقل والتعليم، ودعم رواد الأعمال في البلدين".

وأشار ستيورات إلى أن "مصر شريك استراتيجي لبريطانيا، التي ترغب في تأسيس شراكة اقتصادية مع أفريقيا ودول في الشرق الأوسط"، مؤكداً دعم بريطانيا للإصلاحات الاقتصادية في مصر بهدف جذب مزيد من الاستثمارات".

وذكر أن "الفترة المقبلة ستشهد مزيداً من الزيارات لرجال الأعمال البريطانيين إلى مصر لبحث الفرص الاستثمارية فيها".

وتطرق اللقاء إلى زيادة الاستثمار في مجال التعليم في ظل مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للاستثمار في العنصر البشري، وزيادة التعاون بين الجامعات المصرية والبريطانية، وتدريب الطلاب.

والتقت نصر الرئيس التنفيذي لقمة إفريقيا بريطانيا للاستثمار بول أركرايت، والتي تستضيفها لندن في كانون الثاني (يناير) 2020، لتعزيز العلاقات بين إفريقيا والمملكة المتحدة، في ظل تولي السيسي رئاسة الاتحاد الإفريقي لهذا العام، ودعم مشاريع البنية الاساسية في القارة.

وقالت نصر: "ندعو المؤسسات الدولية إلى دعم تنفيذ مشاريع البنية التحتية في القارة، وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة فيها واستغلال الفرص الاستثمارية الواعدة في أفريقيا". وأشار أركرايت إلى أن "هذه القمة ستعزز العلاقات بين بريطانيا وقارة أفريقيا من خلال تضافر الجهود بين الحكومات والقطاع الخاص والمؤسسات الدولية لجذب استثمارات إلى القارة الأفريقية"، موضحاً أنها ستركز على تمكين الشباب والاهتمام بالتعليم والصحة.