مصر: سجن 12 متهماً في اقتحام قسم شرطة جنوباً

القاهرة – "الحياة" |

قضت محكمة جنايات المنيا أمس الأحد، بمعاقبة 12 شخصاً دينوا بالتورط في أحداث اقتحام قسم شرطة مطاي في محافظة المنيا (جنوب مصر)، وقتل نائب مأمور القسم إبان أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة بأحكام متفاوتة ما بين السجن المؤبد (25 عاماً)، والسجن لمدة 3 سنوات، في وقت قضت المحكمة ببراءة 31 آخرين.


وتضمن الحكم معاقبة 9 متهمين بالسجن المؤبد، ومتهم آخر بالسجن 15 عاماً أشغالاً شاقة ومتهمين اثنين لمدة 3 سنوات، وبراءة 31 متهما آخرين في قضية اقتحامات مركز شرطة مطاي، علماً بأن بين المتهمين فارين.

وينص القانون على أنه تعاد محاكمة المتهم الفار حال توقيفه، فيما يحق للمتهمين المحكومين حضورياً بالطعن على الأحكام الصادرة في حقهم أمام محكمة النقض، وحال قبول الطعن تعاد القضية أمام دائرة أخرى.

وتعود أحداث القضية إلى العام 2013، إبان فض اعتصام رابعة، وما أعقبه من أعمال عنف في كافة أرجاء البلاد.

وأسندت النيابة إلى المتهمين ارتكابهم جرائم "الانتماء إلى جماعة محظورة، والاعتداء على ضباط وجنود مركز مطاي وإحراقه وسرقة ما به من أسلحة وأحراز تابعة للقضايا"، ونجحت الأجهزة الأمنية في قطاعات الأمن الوطني والعام في تحديد المتهمين وضبطهم وتقديم 43 متهماً للمحاكمة.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين إلى المحاكمة في كانون الثاني (يناير) 2014 وأسندت لهم عدة تهم "الاعتداء على قسم الشرطة، والقتل العمد لنائب مأمور قسم شرطة مطاي العقيد مصطفى العطار وتخريب منشآت عامة والتحريض على العنف وإثارة الشغب".