خطف 10 بحارة أتراك قبالة السواحل النيجيرية

أنقرة - أ ف ب |

ذكرت وكالة الانباء التركية الرسمية اليوم (الثلثاء) ان مسلحين خطفوا 10 افراد من طاقم سفينة شحن ترفع العلم التركي مساء أمس الاثنين قبالة سواحل نيجيريا.


واكد مسؤول في مؤسسة "كاديوغلو دينيجيليك" التي تتولى ادارة السفينة، لوكالة "فرانس برس"، هذه المعلومات التي نشرتها وكالة انباء "الأناضول". واضاف ان 18 بحاراً كانوا على متن "باسكوي-1" لدى وقوع الهجوم.

واوضحت "الاناضول" أن "مهاجمين مسلحين" خطفوا البحارة الأتراك. وجاء في بيان لمؤسسة "كاديوغلو دينيجيليك" نشره موقع "هابرتورك" الاعلامي أن السفينة كانت تبحر من دون حمولة بين دوالا (الكاميرون) وأبيدجان عندما تعرضت لهجوم شنه "قراصنة" قبالة سواحل نيجيريا. واوضح البيان أن عملية الخطف لم تؤد الى إصابة أحد.

وقال الناطق باسم حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، عمر جيليك، من جانبه، في مؤتمر صحافي إن سفينة تركية "خطفت قبالة سواحل نيجيريا مع أفراد الطاقم الاتراك على متنها". وأضاف أن السلطات التركية تتابع الملف من كثب، بدون تقديم مزيد من التفاصيل.

وعمليات الخطف في مقابل الحصول على فدية شائعة قبالة سواحل نيجيريا، وإن كانت تتراجع. وأبلغت أكبر دولة منتجة للنفط في إفريقيا عن 14 هجوم لقراصنة في الربع الأول من هذا العام، مقارنة بـ22 خلال الفترة ذاتها العام الماضي.

ويعزو المكتب البحري الدولي هذا التراجع إلى حشد مزيد من السفن العسكرية ضد القراصنة.