سفيرا أميركا وبريطانيا التقيا قائده في قيادة فوج الحدود البرية الثاني

رامبلنغ: الجيش هو المدافع الشرعي الوحيد عن لبنان

(الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

التقى السفير البريطاني لدى لبنان كريس رامبلنغ والسفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد، قائد الجيش اللبناني العماد جوزف عون في مقر قيادة فوج الحدود البرية الثاني. وخلال اجتماع لجنة الإشراف العليا على برنامج المساعدات لحماية الحدود البرية، تمت مناقشة التقدم الحاصل في مشروع أمن الحدود اللبنانية-السورية، وفق بيان للسفارة البريطانية.


بعد الاجتماع قال رامبلنغ: "إنه لشرف كبير أن نتوجه لزيارة المقر الرئيسي لفوج الحدود البرية الثاني. أدت هذه الوحدات دورا مهما في العمليات ضد داعش وجماعة النصرة والتي أدت إلى نجاح عملية فجر الجرود. إن زيارتنا اليوم لمناقشة التقدم المحرز في أمن الحدود اللبنانية السورية، تجسد الثقة في الجيش اللبناني وتمكنه من ضمان سيطرة الدولة على الحدود مع سورية".

أضاف: "كررت للعماد عون دعم المملكة المتحدة الثابت للبنان من خلال المشاريع الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والإنسانية المستمرة، بالإضافة إلى المزيد من الدعم للجيش اللبناني وغيرها من الأجهزة الأمنية. ويبقى الجيش اللبناني المدافع الشرعي الوحيد عن لبنان. وسنستمر بكوننا شركاء فخورين للجيش اللبناني ونتطلع إلى تعزيز علاقاتنا العسكرية والأمنية بشكل أكبر".