خبير دولي: البحرين كشفت تآمر نظام الدوحة منذ الثمانينات

بدر الحمادي
المنامة – محمد الشهراني |

أكد قانوني دولي أن مملكة البحرين كشفت تآمر نظام الدوحة منذ ثمانينات القرن الماضي حينما رصدت أجهزة الأمن البحرينية تجنيد عدد من العناصر للتخريب والتجسس بهدف قلب نظام الحكم في البحرين، موضحاً أن برنامج «ما خفي أعظم» الذي بثته قناة الجزيرة الأحد الماضي يؤكد تورط نظام الدوحة في التآمر على البحرين عام 2011.


وقال الخبير في القانون الدولي بدر الحمادي لـ «الحياة»: «نظام الحمدين أوجد قناة الجزيرة التي تعد من أدوات الإرهاب والابتزاز والعداء للأمة العربية والعالم المسالم»، مضيفاً إن قناة الجزيرة سقطت «بتجمع الخونة والمرتزقة وعبدة الريال والدولار من المال القذر المنحدر من ينابيع الكذب والتدليس والنفاق والمكر والخداع بالإعلام المزيف».

وبين أن اجتماع متآمرين وناكرين لدينهم وعروبتهم ومصداقيتهم «هو دليل دامغ على فشل مشروع تمزق مؤامرة الحمدين الذي افتضح على رؤوس الأشهاد بكل العالم المحب للإسلام والسلام والغرور المتحطم على رياح المقاطعة العربية وانحسار الإرهاب الممنهج الذي تسوقه قناة الجزيرة».

وأشار الحمادي إلى أن ما عرضته قناة الجزيرة «ما هو إلا أكبر دليل على تورط نظام الدوحة في التآمر على البحرين في 14 فبراير ٢٠١١ واستخدام كل أساليب الإرهاب والمال السياسي لقلب النظام الشرعي متمثلاً في الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي ايده الشعب وتمت مبايعته بنسبة 98.4 في المئة».

وقال: «الأبواق مدفوعة الأجر في قناة الجزيرة لن يكون لها أي ذرة تأثير على الرأي العام المحلي أو الدولي لأن النظام الدولي الحر لما اجتمع في المملكة العربية السعودية قبل عامين أشار بكل وضوح الى أن نظام قطر مفضوح وهو الداعم الإرهاب الذي حاول أن يمس العالم بخرابه الممنهج ليجر الدول العربية إلى الفتن والدمار والعالم بأسره إلى ويلات النزاع والحروب والفقر والجوع والضياع»، مضيفاً: «سقوط نظام الدوحة بات قريباً فلا يحق المكر الا بأهله من مرتزقة الدوحة والهاربين من العدالة من خونة أوطانهم والمتآمرين على السلام العالمي والإنسانية».