شرطيون يحذّرون من رمي المخدرات في المرحاض كي لا تدمن عليها التماسيح

مخاوف من زيادة خطورة التماسيح نتيجة رمي المخدرات في المراحيض ("سكاي نيوز").
واشنطن - أ ف ب – |

حذّرت شرطة مدينة صغيرة في ولاية تينيسي (جنوب الولايات المتحدة) من مغبّة رمي المخدرات في المرحاض، خشية أن تدمنها حيوانات مثل البطّ والإوزّ وتستحيل التماسيح شديدة الخطورة.


وطلبت شرطة لوريتو عبر حسابها على "توتير" إثر مداهمة منزل مشتبه به حاول التخلّص من الميثامفيتامين عبر رميها في المرحاض وتشغيل طاردة المياه "رجاء لا ترموا مخدراتكم في المراحيض".

وأوضحت: "عندما ترمون أشياء في المراحيض، ينتهي بها المطاف في أحواض تخزين المياه قبل انتقالها إلى الأنهر حيث ينتشر البطّ والإوزّ وسواهما. وإدمانها قد يفضي إلى ما لا يحمد عقباه".

كما أن التماسيح قد تزداد خطورة في الأنهر، بحسب ما حذّرت الشرطة.

وأثار هذا التحذير ردود فعل كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.