وفاة امرأة وإنقاذ 277 مهاجراً في البحر بين اسبانيا والمغرب

682 شخصاً فارقوا الحياة أو اختفوا في البحر المتوسط منذ مطلع العام 2019. (الحياة)
مدريد - أ ف ب |

انتشل عناصر الإنقاذ البحري الاسبان والمغاربة 277 مهاجراً من دول جنوب الصحراء، بينما توفيت إمرأة على احد القوارب، كما ذكر عناصر الانقاذ الاسبان اليوم (الاربعاء).


على الجانب الاسباني، تم إنقاذ 220 شخصاً كانوا على متن ثلاثة زوارق في بحر ألبوران، كما ذكرت متحدثة لوكالة "فرانس برس". وفي المقابل، أنقذت السلطات المغربية في بحر ألبوران نفسه، 57 شخصاً، كما قالت الناطقة الاسبانية التي لم تقدم تفاصيل عن جنس المهاجرين وأعمارهم.

ووصل حوالى 11 ألف مهاجر الى اسبانيا بحراً منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، ولقي 203 مصرعهم لدى محاولتهم العبور، كما تفيد معلومات منظمة الهجرة الدولية حتى 10 تموز (يوليو) الجاري.

وأوضحت وزارة الداخلية الاسبانية ان عدد الواصلين تراجع نحو 30 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها عام 2018. والعام الماضي، تصدرت اسبانيا البلدان التي وصلها المهاجرون في اوروبا، لكنها عادت عام 2019 الى ما وراء اليونان، كما ذكرت منظمة الهجرة الدولية.

وفي الاجمال منذ كانون الثاني، فارق 682 شخصاً الحياة او اختفوا في البحر المتوسط، من اجمالي 31600 مهاجر من الوافدين، كما اوضحت منظمة الهجرة الدولية.