مستثمرون يبحثون في القاهرة فرص الاستثمار في جنوب السودان

رسالة من السيسي لسلفا كير ينقلها رئيس الاستخبارات في زيارة سريعة

صورة ارشيفية من استقبال السيسي لسلفا كير في القاهرة
القاهرة- "الحياة" |

قام رئيس الاستخبارات المصرية اللواء عباس كامل بزيارة سريعة إلى دولة جنوب السودان التقى خلالها بالرئيس سيلڤا كير، حيث نقل له رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي تتناول الملفات المشتركة بين البلدين وسُبل تعزيز العلاقات الثنائية. كما التقى كامل بنظيره الجنوب السوداني لإجراء مباحثات ثنائية لتعزيز العلاقات الأمنية بين البلدين الشقيقين. واستعرض المسؤول المصري الرفيع خلال اللقاءات في جوبا آخر تطورات الأوضاع السياسة في جنوب السودان، محملا بتأكيدات الرئيس السيسي على استمرار الدور المصري وجهود القاهرة دعماً لاستقرار الأوضاع في المنطقة وفي جنوب السودان خصوصاً، والتي تأتي في إطار دور مصر الرائد على المستوى الإقليمي وكذلك رئاسة مصر الحالية للاتحاد الإفريقي. وأكدت الزيارة استمرار مصر في تعزيز أطر التعاون الثنائي وتقديم المساعدات والدعم الفني لجنوب السودان، بما يسهم في دفع عملية التنمية.


وكان الرئيس السيسي تلقي نهاية حزيران (يونيو) الماضي رسالة من سلفا كير نقلها مستشاره للشؤون الأمنية توت جلواك, في زيارة الأخير للقاهرة ضمن وفد يضم وزير شؤون الرئاسة ماييك دنج وزير شؤون الرئاسة ووزير الكهرباء ديو موتوك..

وأعلنت جمعية رجال الأعمال المصريين، عن رغبة حكومة جنوب السودان في تعزيز التعاون الاقتصادي وبحث فرص الاستثمار وتنمية التجارة المشتركة والشراكة مع القطاع الخاص المصري في مختلف المجالات. وقالت الجمعية، في بيان أمس الأربعاء إن لقاءً عقد بمقر الجمعية في القاهرة ضم سفير جنوب السودان في القاهرة جوزيف موم مجاك،، وسكرتير عام هيئة الاستثمار بجنوب السودان الدكتور إبراهام مامر، ورئيس قطاع الترويج وخدمات المستثمرين بالهيئة الفريد سوكيري، والمستشار التجاري بسفارة جنوب السودان جون آتم، ورئيس لجنة الصين بجمعية رجال الأعمال المهندس أحمد منير عز الدين، والمدير التنفيذي للجمعية محمد يوسف، أكد أهمية توطيد وتعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمار المشترك بين القاهرة وجوبا خصوصا في ظل وجود خط بحري جديد دشنته وزارة قطاع الأعمال العام لتنشيط التجارة مع دول شرق إفريقيا.

وأشارت الجمعية إلى المجالات التي يمكن الاستثمار بها بجنوب السودان، وتناولها الاجتماع, خصوصا في زراعة القطن والنسيج، والاستزراع السمكي، والاستثمار في الثروة الحيوانية، والدواء والمستلزمات الطبية، والجلود، والألبان، وتغليف الخضر والفاكهة، ومصانع إنتاج السكر، ومصانع إنتاج أنابيب الأكسجين، والفنادق، والسياحة.