توافق بين مجموعة السبع يُمهد لاتفاق حول الضريبة على عمالقة الإنترنت

وزراء مال دول مجموعة السبع. (أ ب)
شانتيي (فرنسا) - أ ف ب |

أعلنت الرئاسة الفرنسية لمجموعة السبع توصل وزراء مال دول المجموعة اليوم (الخميس) الى توافق حول فرض ضريبة على الشركات الرقمية العملاقة، وذلك في اليوم الثاني من اجتماعهم في شانتيي قرب باريس، ما يفتح الباب أمام اتفاق عالمي بهذا الشأن بحلول 2020.


وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية لمجموعة السبع، فرنسا والمانيا وايطاليا وكندا والولايات المتحدة واليابان والمملكة المتحدة، في ختام أعمالها، أن وزراء مال دول المجموعة "اتفقوا على ضرورة مواجهة التحديات المالية التي يطرحها الاقتصاد الرقمي".

وأضاف البيان: "اتفق الوزراء على أن فرض حد أدنى من ضريبة فعلية سيساعد على التأكد بأن هذه الشركات ستدفع حصتها العادلة من الضريبة". وتطرق البيان الى وجود توافق أيضا حول امكان فرض رسوم على شركات في بلدان لا وجود فعلياً لها فيها.

من جهة اخرى، لفت البيان الختامي للاجتماع إلى "اتفاق وزراء وحكومات المجموعة على ان مشاريع على غرار ليبرا (العملة الافتراضية المعلنة من فيسبوك) يمكن ان تكون لها انعكاسات على السيادة النقدية وسير النظام النقدي الدولي".

وكانت المباحثات صعبة ولم يتفق وزراء الدول السبع أمس الأربعاء في اليوم الاول من اجتماعهم على مسألة فرض ضريبة على عمالقة العالم الرقمي، التي وترت العلاقات بين باريس وواشنطن في الاسابيع الاخيرة.

وقالت الرئاسة الفرنسية الاربعاء في لقاء اعلامي عند نهاية اليوم الاول من الاجتماع: "ستعمل فرقنا طوال الليل في محاولة للتوصل الى اتفاق". وحذر وزير المال الفرنسي برونو لومير من أنه "اذا لم نتوصل الى اتفاق في مستوى مجموعة السبع على المبادىء الكبرى للرسوم على الشركات الرقمية اليوم او غداً، سيكون من الصعب التوصل الى اتفاق بين 129 دولة في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية".

وكان اجتمع أمس الاربعاء على انفراد مع نظيره الاميركي ستيفن منوتشين في محاولة لتخفيف التوتر في العلاقات بعد اعتماد فرنسا قبل اسبوع فرض رسوم على عمالقة المنتجات الرقمية. وفتحت الولايات المتحدة تحقيقاً حول هذه الضريبة يمكن أن يؤدي الى اجراءات انتقامية ضد باريس.

وأشاد الوزير باللقاء الذي وصفته مصادر فرنسية بـ"البنّاء"، وقال: "من المهم دائماً ان نستمع الى بعضنا البعض ونتبادل الآراء ونتقدم". وكان الوزير الفرنسي أكد قبل ذلك أن باريس لن تتراجع عن هذه الضريبة وأنه يتوقع مباحثات "صعبة" مع الولايات المتحدة في اجتماع شانتيي.

في المقابل توصل وزراء مال المجموعة منذ بداية اجتماعهم الى توافق بشأن التصدي لمشروع العملة الافتراضية (ليبرا) التي أعلنها فيسبوك. ونفى محافظ البنك المركزي الفرنسي فرنسوا فيلروي دو غالو السعي لضرب الابتكار. وقال لقناة "بي اف ام بيزنس": "ببساطة لا يمكن ان يتم ذلك على حساب امن المستهلكين واضفاء شكوك على قيمة المعاملات".

واتفق وزراء الدول الاوروبية في مجموعة السبع على تكليف الوزير الفرنسي باجراء مباحثات مع مختلف دول الاتحاد الاوروبي بغرض اختيار خلف لكريستين لاغارد على راس صندوق النقد الدولي وذلك في غضون شهر.