أول انخفاض منذ عقدين للوفيات جراء الأفيونيات في الولايات المتحدة

انخفض العدد الإجمالي للوفيات إلى 68557 في العام 2018 وفقاً لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها. ("نيويورك تايمز")
واشنطن - أ ف ب |

انخفضت نسبة الوفيات الناتجة عن جرعات زائدة من الأدوية التي تحوي أفيونيات في الولايات المتحدة بنسبة 5,1 في المئة في العام 2018، وفقاً لبيانات رسمية أولية نشرت الأربعاء، في أول انخفاض منذ عقدين.


ويعزى هذا الانخفاض خصوصاً إلى تراجع نسبة الوفيات المرتبطة بمسكنات الألم التي يمكن الاستحصال عليها من خلال وصفة طبية.

وقال وزير الصحة والخدمات الانسانية الأميركي أليكس عازار: "تشير هذه البيانات إلى أن الجهود الأميركية الموحدة للحد من إدمان الأفيونيات وتعاطيها أثمرت"، لكنه حذّر من أن هذا الوباء لن يتم القضاء عليه بين ليلة وضحاها.

وانخفض العدد الإجمالي للوفيات إلى 68557 في العام 2018 بعدما كان 72224 في العام السابق، وفقاً للأرقام الصادرة عن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).

لكن هذا الرقم لا يزال أعلى بكثير من وفيات الجرعات الزائدة التي كانت 16849 في العام 1999، وهو رقم استمر في الارتفاع حتى العام 2017، مع زيادة حادة خصوصاً بين العامين 2014 و2017.

وتجذر وباء الأفيونيات في الولايات المتحدة بعد عقود من الإفراط في وصف الأدوية المسكنة للألم.

وهذه المواد مسؤولة عن نحو 400 ألف حالة وفاة من بينها نجوم مثل مغني البوب برينس ومغني الروك توم بيتي.