السيسي يناقش مع الرئيس الجزائري العلاقات الثنائية والملف الليبي

لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح.
دبي - "الحياة" |

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح، الذي يزور القاهرة حالياً، .


وجرى خلال اللقاء الذي حضرة وزير الخارجية المصري سامح شكري، بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، لا سيما في مجالات الاقتصاد والتجارة وتبادل الاستثمار، إضافة إلى الصعيد الأمني وتبادل المعلومات، في ظل وجود العديد من التحديات المشتركة التي يواجهها الجانبان.

وشهد اللقاء تبادل الرؤى بين الجانبين في شأن تطورات عدد من القضايا الإقليمية والملفات المتعلقة بالاتحاد الأفريقي، فضلاً عن التنسيق بين البلدين حول الملف الليبي في إطار الآلية الثلاثية التي تجمع وزراء خارجية كل من مصر والجزائر وتونس.

وأوضح الناطق باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيانٍ، أن الرئيس بن صالح عرض خلال اللقاء تطورات الأوضاع الداخلية في الجزائر، مشيراً إلى أن الأمور تسير في طريقها الصحيح وفقاً للمسلك الدستوري.

ولفت النظر إلى أن الرئيس السيسي أكد في هذا الصدد الثقة الكاملة في قدرة مؤسسات الدولة الجزائرية والشعب الجزائري على التعامل مع التحديات الراهنة، ومن بدون التدخل في شؤونه الداخلية من قبل أي أطراف خارجية، متمنياً كل الأمن والاستقرار والازدهار للجزائر.