حسن الرداد أمام امتحان «تخاريف»

القاهرة – «الحياة» |

يخضع الفنان المصري حسن الرداد لاختبارات عدة غداً في لقائه مع وفاء الكيلاني ضمن برنامج «تخاريف» على «أم بي سي مصر». ويجد الرداد نفسه في ورطة بسبب بعض الأسئلة، ويُفاجأ بما لم يتوقعه، ويقول: «هذا آخر لقاء تلفزيوني سأجريه في حياتي»، عازياً الأمر إلى نوعية الأسئلة التي تورطه بها المضيفة. فهل يعتبر الرداد نفسه سيد القرارات التي يتخذها أم أن قراراته متأثرة بنظرة الناس والمجتمع؟ وهل يعترف بوجود الكذب والخطايا في حياته؟ وهل يحاول فرض شخصية «سي السيد» على علاقته بزوجته الممثلة إيمي سمير غانم؟ وما النصيحة التي أوصاه بها الممثل الراحل نور الشريف والمرتبطة بحياته الشخصية وتصرفاته بين الناس؟

ويؤكد الرداد خلال الحلقة أن الأحداث والظروف التي مرّ بها في حياته، أنضجته مبكراً، فكبُر قبل أوانه بسبب المسؤولية الكبيرة التي فُرضت عليه قسراً، والتي غيّرت نظرته إلى كثير من الأمور.

وعن علاقته بزوجته، يؤكد الرداد حرصه على الصراحة دائماً مع إيمي، وعدم لجوئه إلى الكذب، لأن «الصراحة راحة» على حدّ قوله. كما يكشف عما سيفعله في حال وضع طاقية الإخفاء على رأسه. وخلال الأسئلة، يفاجئ الرداد مضيفته برفضه تلبية أحد شروط البرنامج... وأخيراً يسمي النجوم والأشخاص الذين يقلّهم معه في ميكروباص حياته.