جائزة «الشراع الذهبي» للفيلم التونسي «فتوى»

بوستر فيلم «فتوى» (الحياة)
تونس – «الحياة» |

فاز الفيلم الروائي التونسي «فتوى» للمخرج محمود بن محمود بجائزة «الشراع الذهبي»، ضمن الدورة الـ 21 من «مهرجان زنجبار السينمائي الدولي» في تنزانيا، ليرفع رصيده من الجوائز الدولية إلى سبع جوائز.


وضمّت لجنة التحكيم التي منحت الفيلم الجائزة المنتج والمخرج بيتر أمينا وعميدة كلية الفنون في «جامعة هونغ كونغ» ميت هيورت، والمحاضرة في الدراسات التلفزيونية في «جامعة غلاسكو» ليزل بيشوف، والمخرجة المنفّذة في «الجمعية الوطنية للمذيعين» في جنوب أفريقيا ناديا بلبليا.

وأشادت بلبليا بالفيلم، قائلة إنه «فيلم قوي ومثير للعواطف، يضم مواهب تمثيلية رائعة، وكادرات سينمائية مذهلة»، كما أثنت على المخرج، لافتة إلى أنه «نجح في تصوير الآثار المدمرة للتعصب الديني في مجتمع يتظاهر بالحرية».

وحصل «فتوى» على 16 جائزة أخرى أثناء مشاركته في المهرجانات الدولية والعربية، وهي 4 جوائز من «مهرجان تونس السينمائي» (أفضل سيناريو، أفضل ديكور، أفضل ممثل، وأفضل ممثلة في دور مساعد)، «جائزة أفضل فيلم روائي» من «المهرجان الدولي للسينما والمواد السمعية البصرية» في بوروندي، «جائزة سعد الدين وهبة لأحسن فيلم عربي» في «مهرجان القاهرة السينمائي»، والجائزة الكبرى لـ «مهرجان المغرب السينمائي» في مدينة وجدة.

كما فاز بجائزتين في «أيام قرطاج السينمائية» («أفضل ممثل» و«التانيت الذهبي لأفضل فيلم»)، وثلاث جوائز من «مهرجان فسباكو» (جائزة الاتحاد الأفريقي، وتنويه خاص من لجنة التحكيم، وجائزة الحصان الفضي)، ونال «جائزة سمير فريد الخاصة» في لجنة التحكيم في «مهرجان خريبكة»، و«جائزة أفضل مخرج» من «مهرجان كيمولوس السينمائي الدولي»، و«جائزة أفضل ممثل» من «المهرجان الدولي للسينما» («آراء من أفريقيا») في مدينة مونتريال الكندية، و «الجائزة الفضية» في «مهرجان جنيف لأفلام الشرق» في سويسرا.

ويدور الفيلم حول «إبراهيم»، وهو تونسي مقيم في فرنسا يعود إلى تونس لحضور جنازة ابنه الذي لقي مصرعه في حادث دراجة نارية. وسرعان ما يكتشف «إبراهيم» أن ابنه «مروان»، كان ينشط في خلية إسلامية متشددة، فيسعى للتعرف إلى الأشخاص الذين غسلوا دماغه. ويفضي به الأمر إلى الشك في نتائج الأبحاث حول ظروف وفاته.

الفيلم من تأليف وإخراج محمود بن محمود، وبطولة أحمد الحفيان وغالية بنعلي وسارة الحناشي، ومن إنتاج فنون التوزيع (تونس) - لي فيلم دي فلوف (بلجيكا)، وتتولى شركةMAD Solutions مهمة توزيعه في العالم العربي.

يذكر أن محمود بن محمود مخرج تونسي، تخرج في جامعة بروكسيل في بلجيكا، وحصل على إجازة في الصحافة وتاريخ الفنون، وشهادة في الإخراج السينمائي. ويعمل حالياً أستاذاً لمادة السيناريو في قسم السينما بكلية الآداب والفلسفة في الجامعة ذاتها.