عون: ما حصل في قبرشمون لا تمحي آثاره الا محاكمة عادلة تمهد للمصالحة

خلال استقباله رؤساء الاديرة والكهنة في منطقة الشوف (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

اكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون ان العيش المشترك في منطقة الجبل مصان بإرادة ابناء الجبل اولا وبرعاية الدولة ومؤسساتها ثانيا.


ولفت الى ان ما حصل مؤخرا في منطقة قبرشمون لا تمحى آثاره الا من خلال محاكمة عادلة سليمة تمهد الطريق امام المصالحة، اذ لا تسويات على مثل هذه الجرائم.

وابلغ الرئيس عون وفدا من رؤساء الاديرة والكهنة في منطقة الشوف خلال استقباله لهم قبل ظهر أمس في قصر بعبدا في حضور النائب الدكتور ماريو عون، ان ما من احد يرضى بتكرار ما حصل، ولن يكون احد فوق القانون والاجراءات القضائية العادلة. وأشار عون الى ان تفعيل حضور الدولة في الجبل وغيره من المناطق لا يكون فقط بالامن، بل ايضا بالانماء وتعزيز قطاعات الانتاج لتوفير فرص عمل جديدة كي لا تنحصر في العاصمة والضواحي والمدن الساحلية، بل في المناطق كافة.

وابلغ عون الوفد انه سيمضي قسما من الصيف في المقر الرئاسي الصيفي في قصر بيت الدين كما جرت العادة وستكون مناسبة للقاء ابناء المنطقة والاطلاع على حاجات المنطقة.