العراق يطلق المرحلة الثانية من عملية ملاحقة "داعش" شمال بغداد

قوات عراقية
دبي - "الحياة" |

اعلن العراق، اليوم السبت، انطلاق المرحلة الثانية من عملية ملاحقة فلول تنظيم "داعش" الارهابي التي تحمل شعار "إرادة النصر"، بهدف تعزيز الأمن والاستقرار في مناطق شمال بغداد. وأفيد ان رئيس الوزراء العراقي يُشرف على العمليات.


وذكرت خلية الاعلام الامني في بيان نشرته وكالة الانباء العراقية (واع)، أنه "تنفيذا لتوجيه القائد العام للقوات المسلحة وباشراف قيادة العمليات المشتركة، وبعد أن حققت المرحلة الأولى من عملية إرادة النصر أهدافها المرسومة، أنطلقت المرحلة الثانية من هذه العملية فجر اليوم السبت، لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق شمال بغداد والمناطق المحيطة بها لمحافظات ديالى وصلاح الدين والانبار".

واضاف البيان أن "العملية يشارك فيها قطعات من قيادة عمليات بغداد مع قطعات قيادة عمليات ديالى وسامراء والانبار وقيادة الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع وقطعات من الفرقة المدرعة التاسعة وقطعات من الحشد الشعبي وفوج القوات الخاصة دائرة العمليات التابع لرئاسة اركان الجيش وفوج المهمات الخاصة التابع لمديرية الاستخبارات العسكرية".

واشار البيان الذي حمل توقيع نائب قائد العمليات المشتركة الفريق عبد الامير رشيد يارالله، أن "هذه العملية تاتي بدعم جوي من القوة الجوية وطيران الجيش والتحالف الدولي".

وافادت وكالة الانباء العراقية ان القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ووزيرا الدفاع نجاح الشمري والداخلية ياسين الياسري وصلو الى المقر القوات للإشراف على العمليات. واوضحت ان القوات الامنية انطلقت من أربعة محاور، صباح السبت، لتطهير مناطق أطراف بغداد من الجهة الشمالية والمناطق المحيطة بها.