10 آلاف متظاهر في موسكو يطالبون بانتخابات حرة

متظاهرون في موسكو (أ ف ب)
موسكو - أ ف ب - |

تجمّع أكثر من 10 آلاف شخص وسط موسكو، بينهم شخصيات من المعارضة الروسية، مطالبين بانتخابات حرة وعادلة.


ودعت المعارضة إلى هذه التظاهرة، بعدما أبطلت السلطات ترشّح حوالى 60 شخصاً لانتخابات برلمان مدينة موسكو، في اقتراع مرتقب في أيلول (سبتمبر) المقبل. وبين من أُبطِل ترشحّهم، حلفاء للمعارض البارز أليكسي نافالني.

المتظاهرون الذين حصلوا على ترخيص لتجمّعهم وأحاط بهم شرطيون في جادة وسط موسكو، هتفوا "روسيا ستكون حرة!".

جاء ذلك بعدما استبعدت الهيئة الانتخابية في موسكو 57 مرشحاً، معظمهم معارضون، نتيجة أوجه نقص شكلية أو مخالفات.

وينصّ القانون الانتخابي على أن يجمع المرشحون المستقلون تواقيع ما لا يقل عن 3 في المئة من المسجّلين على اللوائح الانتخابية، في كلّ من الدوائر الـ 45 في العاصمة، ما يوازي توقيع حوالى 5 آلاف، كي يُسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات.

لكن مرشحين معارضين تمكّنوا من جمع هذه التواقيع، ندّدوا بما اعتبروه إجراءات تحقق غير شفافة أدت إلى إعطاء الأفضلية للمرشحين المقربين من الحكم.