"جدار الصوت": "حرب تموز" على شاشة "البندقية"

لقطة من فيلم "جدار الصوت" ("الحياة").
بيروت – "الحياة" |

اختير الفيلم اللبناني "جدار الصوت" للمشاركة ضمن أسبوع النقاد في الدورة 78 من "مهرجان البندقية" التي ستقام بين 28 آب (أغسطس) والساب ع من أيلول (سبتمبر) في مدينة البندقية الإيطالية.


والعمل هو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج أحمد غصين الذي يعيدنا الى صيف عام 2006، حين شنّ الجيش الإسرائيلي في تموز (يوليو) غارات مكثفة على لبنان. وتدور القصة حول "مروان" (30 عاماً) الذي يتوجه إلى الجنوب بحثاً عن والده، فيجد نفسه محاصراً مع أربعة من أبناء بلدته في منزل أحدهم، إذ تستقر فرقة من الجيش الإسرائيلي في الطابق الأعلى، لتأخذ الأمور منحى غير متوقع.

يذكر أن أحمد غصين مخرج وفنان لبناني، حائز على ماجيستير في الفنون البصرية من الأكاديمية الوطنية للفنون – أوسلو (KHIO) وديبلوم في المسرح من "الجامعة اللبنانية" في بيروت.

وعرض فيلمه القصير "تشويش" (ضوضاء بيضاء)، الذي أنتج ضمن مبادرة "”Lebanon Factory" في افتتاح أسبوع المخرجين في "مهرجان كان" الدولي في عام 2017. ونال في عام 2004 "جائزة أفضل مخرج" عن فيلم تخرجه "عملية رقم .." في "مهرجان بيروت الدولي". كما فاز غصين في 2011 على "جائزة أفضل فيلم قصير" في "مهرجان تريبيكا" – الدوحة عن فيلمه "أبي ما زال شيوعياً" الذي عرض أيضاً في "مهرجان برلين السينمائي" و"متحف الفن المعاصر" ("MoMa") – نيويورك، إضافة الى العديد من المهرجانات الأخرى. أما فيلمه "المرحلة الرابعة" فكان فيلم افتتاح The Forum Expanded – او ما يعرف بـ "المنتدى الموسع" في "مهرجان برلين الدولي" 2016.

أخرج غصين العديد من الأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة والفيديو. ومن أعماله: " آخر خرائطي الجمهورية" (2017)، "210 ميتر" (2007) من انتاج أشكال ألوان، "وجوه تصفق وحدها" (2008)، "ما لم يشبهني يبدو تماماً مثلي" مع محمد سويد وغسان سلهب، و"عربي في المدينة" (2008) وهو وثائقي أُنتج في الدنمارك من انتاج DR2.

نال غصين جائزة برنامج الإنتاج من "مؤسسة الشارقة" للفن في عام 2014، إضافة الى "منحة ابسن العالمية"، وهي جائزة إنتاجية لعملين مسرحيين من كتابة هنريك ابسن، أُنتجا في بيروت في عام 2013.