فصيل سوري معارض يقصف معسكراً روسياً في ريف حماة

فصيل سوري معارض يقصف معسكراً روسياً في ريف حماة. (أ ف ب)
دبي - "الحياة" |

أعلن فصيل "أنصار التوحيد" في شمال سورية، استهداف القاعدة الروسية في منطقة مصياف غربي مدينة حماة، للمرة الأولى منذ اندلاع المعارك في سورية.


وقال الفصيل عبر تطبيق "تلغرام" اليوم الاثنين، إن "كتيبة الصواريخ استهدفت القاعدة الروسية الواقعة شمال غربي مدينة مصياف بصواريخ غراد". وأضاف انه "استهدف أيضًا مقرات لعناصر تابعة لقوات النظام بمدينة مصياف بصواريخ غراد"، مؤكداً "تحقيق إصابات في الهدفين اللذين طالتهما الصواريخ". وشار الى ان الهجوم جاء رداً على القصف الجوي والصاروخي من قوات النظام وروسيا، في مدينة إدلب ومحيطها.

وكان التلفريون السوري الرسمي، قال فجر اليوم، إن "الدفاعات الجوية تتصدى لأهداف معادية في أجواء مصياف"، مضيفًا أن "الأصوات التي سمعت في مصياف ناجمة عن سقوط قذائف بريف حماة الغربي".

وافاد "المرصد 80" المسؤول عن رصد التحركات العسكرية، أن القصف طاول "فوج الدفاع الجوي الخاضع للسيطرة الروسية للمرة الأولى".