«منظمة عربية» تدين الانتهاكات الإسرائيلية ضد الطواقم الإسعافية في فلسطين

المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر
الرياض - «الحياة» |

جددت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر إدانتها واستنكارها الشديد مواصلة انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتكررة للقانون الدولي الإنساني ضد طواقم العمل الإنساني والإسعافي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بشكل خاص وللجمعيات الطبية الإغاثية بشكل عام .


وأشارت المنظمة عقب إحصائية تلقتها وكشفت عن165 انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني ضد الهلال الأحمر الفلسطيني في عام 2018، إلى أن تلك الاعتداءات السافرة المتكررة تمثل جرائم حرب صريحة تنتهك مبادئ القانون الدولي الإنساني، الذي يدعو ضمن قواعده الإنسانية إلى تأمين العناية بالجرحى والمرضى والمصابين وأهالي الأسرى، فضلاً عن الحالات المدنية وعدم التعرض بالأذى بأي حال من الأحوال لأفراد ومنشآت ووسائط النقل ومعدات الخدمات الطبية والإسعافية وعمال الإغاثة والمتطوعين معهم، واحترام إشارتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر .

وأكدت المنظمة أن هذه الانتهاكات في حق الطواقم الإسعافية تتنافى مع الأعراف الدولية واتفاقات هذا القانون التي تنص المادة 20 فيه: على وجوب احترام وحماية الموظفين العاملين في إدارة وتشغيل المستشفيات، بمن فيهم طواقم الإسعاف والممرضين والمسعفين الذين يقومون بنقل وإخلاء الجرحى من أماكن العمليات ذات الطابع العسكري.

ولفتت إلى أن المادة 23 تنص إلى الالتزام بكفالة حرية مرور جميع إرساليات الأدوية والمهمات الطبية. كما عزز البروتوكول الإضافي الملحق باتفاقيات جنيف لعام 1949، والمتعلق بضحايا المنازعات المسلحة الدولية، آليات حماية رجال المهمات الطبية، وتسهيل عمليات نقل الجرحى والمصابين في مناطق الأعمال الحربية، وكرس ضرورة حمايتهم وعدم التعرض لهم بأية أعمال تسبب لهم الأذى والضرر.