وفاة المدير العام للوكالة الذرية يوكيا أمانو

أمانو في صورة من الأرشيف (أ ف ب)
فيينا - أ ف ب |

توفي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو بعد مشكلات صحية، في ظل توتر متصاعد حول الملف النووي الإيراني.


ووَرَدَ في مذكرة وجّهتها الوكالة إلى موظفيها: "يؤسف الأمانة العامة للوكالة الذرية أن تبلغكم بشديد الأسى وفاة مديرها العام يوكيا أمانو".

أمانو (72 سنة) ديبلوماسي ياباني يدير الوكالة منذ 10 سنين، وكان يُفترض أن تنتهي ولايته الثالثة في تشرين الثاني (نوفمبر) 2021. لكنه كان سيعلن هذا الأسبوع تخلّيه عن منصبه في آذار (مارس) 2020، لأسباب صحية.

وفي الرسالة التي كان مقرراً أن يوجّهها إلى ممثلي الوكالة، رحّب أمانو بـ "نتائج ملموسة" تحققت خلال ولايته، في سبيل "تحقيق هدف الذرة للسلام والتنمية". وأكد "فخره بإنجازات" الوكالة المكلّفة مراقبة مدى التزام إيران الاتفاق النووي المُبرم عام 2015.

وعلى الوكالة (مقرّها فيينا) العمل لتنظيم اختيار رئيس جديد خلفاً لأمانو. وتنتخب الدول الأعضاء الـ 35 في مجلس محافظي الوكالة، المدير الجديد، ويضمّ هذا المجلس الدول الأكثر تطوراً في التكنولوجيا النووية.

وانتُخب أمانو للمرة الأولى عام 2009 خلفاً للمصري محمد البرادعي، مديراً للوكالة التي تضمّ 171 دولة وتؤدي دوراً رئيساً في مكافحة الانتشار الذري، بوصفها وسيلة للتأكد من أن الدول الأعضاء في معاهدة حظر الانتشار النووي تحترم التزاماتها في هذا الإطار.