تسيير طيران أوروبي إلى القاهرة يقطع جدلاً مفاجئاً حول "الأمن"

القاهرة – رحاب عليوة |

أعلنت السفارة المصرية في ألمانيا عن تسيير الرحلات بشكل طبيعي من ميونخ إلى القاهرة أمس، وكذلك شركة الطيران الفرنسية "إير فرانس"، بعد جدل ليل السبت – الأحد حول تخوفات أمنية، دفعت شركة الطيران البريطانية وأعقبتها الألمانية، إلى الإعلان عن تعليق رحلاتها إلى القاهرة مدة أسبوع لاتخاذ مزيد من الإجراءات.


وجاء الإعلان البريطاني المفاجئ ليثير حالاً من الجدل، خصوصاً وتزامنه مع تحسن الأوضاع الأمنية في مصر في شكل ملحوظ، وغداة ختام بطولة الأمم الإفريقية التي استضافتها 5 محافظات مصرية، من دون تعرضها لأية توترات أمنية.

وتداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" مقطع فيديو لشغب من بعض الجمهور الجزائري في مطار القاهرة قبيل القرار البريطاني، خلال رحلات العودة إلى بلدهم عقب تشجيع منتخبهم في نهائي بطولة الأمم الأفريقية، ما عده البعض السبب خلف القرار البريطاني، فيما عبر الإعلان البريطاني عن مخاوف من هجمات إرهابية تستهدف الطيران، كما أعقبه تحذير للبريطانيين في القاهرة من هجمات محتملة، ما استدعى التدخل الرسمي المصري.

وقالت وزارة الطيران المصرية في بيان: "تم التنسيق مع السفارة البريطانية في مصرة، حيث أكدت أن هذا القرار (تعليق الرحلات) ليس صادراً عن وزارة النقل البريطانية أو الخارجية البريطانية، وجاري تدقيق المعلومة بالتنسيق مع وكيل الشركة البريطانية في القاهرة".

ولفتت الوزارة إلى قيامها بزيادة السعة المقعدية لطائرات مصر للطيران المتجهة إلى لندن، كما تم تخصيص طائرة من طراز بوينغ 787 (دريم لاينر) الجديدة لتسيير رحلة جوية إضافية بدءاً من غد (اليوم) إلى مطار هيثرو بالعاصمة البريطانية لتيسير نقل الركاب خلال هذه الفترة.

وكانت شركة الطيران الألمانية أعلنت تراجعها عن تعليق الرحلات إلى القاهرة أمس، مشيرة إلى أن التعليق كان ليوم السبت فقط على أن تُسير الرحلات بشكل طبيعي اليوم.

وقال السفير المصري في ألمانيا الدكتور بدر عبدالعاطي، إن السفارة تواصلت مع وزارتي الخارجية والنقل الألمانيتين، وأوضحا أنهما لم يصدرا أي قرار بتعليق الرحلات، وأنه صدر من شركة الطيران الألمانية "لوفتهانزا" كـ"إجراء احترازي" بعد التعليق البريطاني للرحلات.

ومن جانبه، نقل عبدالعاطي وفق وكالة الأنباء الرسمية المصرية "الشرق الأوسط" للشركة الألمانية، تأكيدات حول انتفاء أية دواع أمنية تستدعى تعليق الرحلات. وأضاف السفير المصري أن مسؤولي الشركة عادوا وأوضحوا انهم قرروا استئناف الرحلات إلى مطار القاهرة اعتباراً من صباح اليوم الأحد، فى ضوء اقتناعهم بعدم وجود أية تهديدات تستهدف رحلات الشركة أو طواقمها. وتم الاتفاق على مزيد من التنسيق مع السفارة فى برلين مستقبلا.