شركة "تفيل" الروسية تزود الصين بمصنع لانتاج الوقود النووي

الشركة الروسية توفر المعدات التي تمكن الصينيين من تحسين التشغيل الآلي وجودة تصنيع الوقود.
دبي - "الحياة" |

قامت شركة "تفيل" التابعة لشركة روساتوم الروسية، المنفذة لمشروع الضبعة في مصر، بتسليم شحنة من المعدات الروسية لتصنيع الوقود النووي بمصنع ييبين (مقاطعة سيتشوان) في الصين، التابع للمؤسسة الوطنية النووية الصينية.


وقال نائب الرئيس الأول للتجارة والأعمال الدولية في شركة "تفيل" أوليغ غريغوريف: "تعمل شركة الوقود تفيل باستمرار مع الشركاء الصينيين في مشاريع لتصنيع الوقود النووي في جمهورية الصين الشعبية باستخدام التقنيات الروسية. ولأول مرة في تاريخنا، ساعدنا في إنتاج الوقود النووي للتصميم الروسي في الخارج سنواصل تعاوننا على أعلى مستوي في هذا المجال من الناحية التقنية. كما قمنا ايضا بتوطين تصنيع وقود "TVS – 2M" المستخدم في محطة تيانوان للطاقة النووية الصينية، بمصنع ييبين ايضا. اليوم، نحن لا نورد هذه المنشأة فقط بمكونات روسية لتجميع الوقود وتصنيعه، بل نوفر أيضًا المعدات التي ستمكن من تحسين التشغيل الآلي وجودة تصنيع الوقود مما يعزز من مكانة شركة "تفيل" الرائدة في مثل هذه التقنيات".

وقد قامت تفيل بتزويد العميل الصيني بثلاث منشآت لإنتاج قضبان الوقود، مجمع اللحام، ونظام التحكم في هندسة القضبان، ومعدات طلاء قضبان الوقود VVER. تم تصميم وتصنيع جميع المعدات من قبل شركات قسم الوقود التابعة لشركة روساتوم الحكومية بمدينة إلكتروستال، والقسم الهندسي بمدينة نوفوسيبيرسك.