الفرنسية فرابار تدخل التاريخ بتعيينها حكما لمباراة السوبر الأوروبية للرجال

شرح الصورة: فرابار سبقت وأن قادت مباريات عدة في الدوري الفرنسي. (أ ف ب)
باريس - أ ف ب |

دخلت الفرنسية ستيفاني فرابار التاريخ كأول امرأة تقود مباراة في مسابقة أوروبية كبرى للرجال، وذلك بعدما عينها الاتحاد القاري لكرة القدم من أجل قيادة مباراة الكأس السوبر المقررة في 14 آب (أغسطس) الحالي بين ليفربول الإنكليزي ومواطنه تشلسي في إسطنبول.


وأشار الاتحاد الأوروبي في بيانه الجمعة الى أن فرابار البالغة 35 عاما «حصلت في تموز (يوليو) على شرف تحكيم المباراة النهائية لكأس العالم للسيدات بين الولايات المتحدة وهولندا في ليون (فرنسا). كما أدارت أيضا مباراة نصف نهائي كأس أوروبا للسيدات عام 2017 بين هولندا المضيفة وإنكلترا، إضافة الى نهائي كأس أوروبا عام 2012 للسيدات لدون 19 عاما في تركيا أيضا».

وكشف الاتحاد الأوروبي أن الفرنسية مانويلا نيكولوزي والإيرلندية ميشيل أونيل ستكونان الحكمين المساعدين لفرابار، كما كانت الحال في نهائي كأس العالم للسيدات الذي حسمته الولايات المتحدة على حساب هولندا 2-صفر واحتفظت باللقب.

ولن تكون مباراة اسطنبول التي ستجمع بين ليفربول، بطل دوري الأبطال، وتشلسي، بطل الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، الأولى لفرابار على صعيد مسابقات الرجال إذ حظيت في 2014 بشرف أن تكون أول امرأة تقود مباريات الدوري الفرنسي للدرجة الثانية، وسَتُرَفع الموسم المقبل الى الدرجة الأولى.

وفي نيسان (أبريل)، أضحت فرابار أول امرأة تقود لقاء للرجال في دوري الدرجة الأولى الفرنسي خلال مباراة بين أميان وستراسبورغ (صفر-صفر)، ثم تلتها مباراة ثانية بين نيس ونانت (1-1) في أيار (مايو).