«اتحاد كتاب الإمارات» ينعي الكاتب والمناضل محمد خالد

الكاتب والمناضل محمد خالد
أبوظبي – «الحياة» |

أصدر «اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، برئاسة الشاعر والكاتب الصحافي حبيب الصايغ، بياناً نعى فيه المناضل الكاتب محمد خالد، الذي وافته المنية صباح أمس في أبوظبي عن عمر ناهز 84 عاماً. وقال الصايغ: «فقدنا أخاً وصديقاً عزيزاً أسهمت بيئة أبوظبي والإمارات في تكوينه كما أسهم هو في تكويننا الأدبي والفكري منذ كنا صغاراً». وأضاف: «عمل الراحل محمد خالد في قطاع التشييد والبناء في أبوظبي منذ بدايات النهضة في الستينات، ولم يعمل في «البناء» بالمعنى الكونكريتي المتداول فقط، إنما في بناء الكتابة والثقافة والفكر أيضاً، وتذكر له كتاباته ومواقفه التي تعتبر جزءاً أصيلاً من نضال الشعب الفلسطيني العزيز عبر العقود. كان محل احترام الجميع بمن في ذلك المختلفون معه. رحم الله فقيدنا، وألهمنا وأسرته الكريمة جميل الصبر والسلوان».


يذكر أن الراحل تخرج في الجامعة الأميركية في بيروت في عام 1958، وأقام في أبوظبي منذ العام 1967، وكان من أوائل الذين عملوا في الإنشاءات في أبوظبي منذ نهاية الستينات حتى رحيله. كانت له اهتماماته الفكرية والسياسية والأدبية منذ مرحلة تعليمه الجامعي، وله نشاطه المجتمعي والإنساني كرجل خير وعطاء، عرف بدعمه الأنشطة الثقافية في فلسطين والإمارات، وفي دعم مؤسسات البحث والدراسات.

ويقام العزاء للرجال والنساء في قاعة «ليوا» في فندق إنتركونتننتال أبوظبي من الساعة الخامسة عصراً إلى العاشرة مساءً اليوم السبت وغداً الأحد.