إقالة مسؤولين أمنيين في بغداد بعد فرار موقوفين بتهم إتجار بالمخدرات

قوات امن عراقية
بغداد - أ ف ب - |

أعلنت السلطات العراقية أنّها أقالت، مساء أمس السبت، ثلاثة مسؤولين أمنيين، هم قائد شرطة بغداد ومدير شرطة الرصافة ومدير قسم باب الشيخ، وذلك بعد هروب 15 موقوفاً بتهم إتجار بالمخدّرات من مركز شرطة شرقي العاصمة.


وقالت وزارة الداخلية في بيان إنّ "وزير الداخلية ياسين طاهر الياسري يعفي قائد شرطة بغداد ومدير شرطة الرصافة ومدير قسم باب الشيخ من مناصبهم بعد هروب 15 سجيناً من مركز شرطة القناة".

وكان مصدر أمني أعلن فرار الموقوفين من مركز شرطة القناة الواقع قرب مدينة الصدر شرقي بغداد بعد شجار مع عناصر المركز.

وأوضح المصدر أنّ "شجاراً اندلع بين الموقوفين وعناصر الشرطة، فتمكّنوا بعد ضرب الحرّاس من الفرار إلى خارج أسوار مركز الشرطة". وأوضح المصدر أنّ "جميع الموقوفين الفارّين مطلوبون بتهمة الإتجار بالمخدّرات".

وبات الإتجار بالمخدّرات مشكلة كبيرة تؤرق السلطات العراقية، في وقت تعلن فيه سلطات الحدود بشكل يومي إيقاف تجار مخدرات على الحدود العراقية - الإيرانية، المصدر الرئيس لهذه المواد الممنوعة.

ويعتبر أمن السجون قضية في غاية الخطورة في بلد يحتلّ المركز الـ12 على لائحة الدول الأكثر فساداً في العالم.