وزير داخلية البحرين لـ"الحياة": التدخلات الإيرانية استهدفت الشيعة.. وقطر تستهدف السنة أيضاً

الشيخ راشد آل خليفة. (الحياة)
المنامة - محمد الشهراني |

أكد وزير الداخلية البحريني الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة لـ"الحياة"، أن المؤامرات التي دأبت قطر وإيران علي تدبيرها ومحاولاتهما لشق الصف الوطني وإثارة الفتنة وبث الفوضى، مصيرها الفشل الذريع لأن وحدة شعب البحرين ستبقى سداً منيعاً، يحفظ الوطن ويزيد من قدرته على مواجهة التحديات.


وقال آل خليفة: "إن التدخلات القطرية والإيرانية في الشأن البحريني، ليست وليدة الساعة، بل هي نهج مستمر ويأتي على صيغ عدة"، مبيناً أنه: "إذا كانت إيران قد استهدفت الطائفة الشيعية، فإن قطر استهدفت الطائفتين السنية والشيعية".

وأضاف: "إيران تعتمد على التحريض الطائفي في تدخلاتها السافرة في شؤوننا الداخلية، وقطر تستهدف نسيجنا المجتمعي والإضرار بروابط الأسر البحرينية الأصيلة في إطار مواصلة دورها المثير للفتن، وهو أمر لا يتفق مع العادات والتقاليد العربية والإسلامية".

وتابع: "هويتنا الوطنية قوية وموحدة وجامعة وعصية على الاختراق والتفتت لأن المواطنة عندنا هوية وطن والوطنية أساسها، بدرجة تجعل البحرين، قادرة على صد كل محاولات الاستهداف وإثارة الفتنة"، مؤكداً أن هذه المؤامرات، لن تزيدنا إلا تماسكا وصلابة.

وكان وزير الداخلية ترأس رئيس لجنة متابعة تنفيذ الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة اليوم (الأحد)، الاجتماع الثاني للجنة، بحضور وزراء التربية والتعليم والعدل والشؤون الإسلامية والأوقاف والعمل والتنمية الاجتماعية والإعلام والصحة والشباب والرياضة.

واطلعت اللجنة على مستجدات تنفيذ الخطة الوطنية ونتائج الاجتماعات التي عقدها المكتب التنفيذي مع الجهات المعنية بتنفيذ المبادرات، وتم استحداث ودمج بعض المبادرات ليصل العدد الإجمالي إلى 89 مبادرة، من بينها 60 مبادرة تم تفعيلها، كما تم إعداد خطة إعلامية بالتعاون مع وزارة شئون الإعلام ومركز الاتصال الوطني في عمل مؤسسي يقوم على إبراز المبادرات والفعاليات المعنية بالخطة والتواصل مع عدد من مؤسسات القطاع الخاص ضمن مبدأ الشراكة المجتمعية بما يسهم في خلق مظلة مجتمعية واسعة لمبادرات الخطة.